مقتل أربعة جنود أميركيين بأفغانستان   
الثلاثاء 1430/9/5 هـ - الموافق 25/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)
دورية للجيش الأميركي في ولاية لوغر الأفغانية (الفرنسية-أرشيف)

قتل أربعة جنود أميركيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم جنوبي أفغانستان اليوم الثلاثاء، وفق ما أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ليصبح عام 2009 الأكثر دموية للقوات الأجنبية بتكبدها 295 قتيلا.
 
ولم يفصح الناتو الذي يقود قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) عن مكان الهجوم، وبسقوط هؤلاء القتلى ترتفع خسائر القوات الأميركية في أفغانستان هذا الشهر إلى 41 من بين 63 قتيلا، ليكون ثاني أعنف شهر على الجيش الأميركي منذ سقوط نظام حركة طالبان عام 2001، حيث سجل الشهر الماضي مقتل 44 جنديا أميركيا.
 
ويشير موقع إلكتروني يجمع بيانات رسمية عن عدد قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان، إلى أن عام 2009 أصبح الأكثر دموية لتلك القوات بتجاوزه عدد قتلى العام الماضي والبالغة 294 جنديا.
 
يذكر أن حركة طالبان صعدت من هجماتها السنوات الأخيرة مما دفع الرئيس الأميركي باراك أوباما مطلع العام الحالي إلى إعلان إستراتيجية جديدة، وإرسال تعزيزات عسكرية إضافية في محاولة للقضاء على مسلحي الحركة.
 
وتنشر الولايات المتحدة أكثر من ستين ألف جندي في أفغانستان، شارك العديد منهم في تأمين الانتخابات الرئاسية والإقليمية التي جرت الأسبوع الماضي وشابتها أعمال عنف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة