معارك جديدة بين مجموعات قبلية شرق تشاد   
الأحد 1428/1/16 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:41 (مكة المكرمة)، 2:41 (غرينتش)
مصدر عسكري وصف المواجهات بأنها تصفيات عرقية (الفرنسية-أرشيف)

اندلعت معارك ساعات عدة بين متمردين سابقين من الجبهة الموحدة للتغيير التي انضمت للجانب الحكومي التشادي ومليشيات محلية مسلحة في بلدة صغيرة شمال شرقي تشاد.
 
وقال مسؤول في الجبهة طلب عدم كشف هويته إن هذه المواجهات بدأت عند منتصف نهار السبت في بلدة ناغانيا حين وقعت مجموعة من عناصر الجبهة في كمين نصبه "رجال مسلحون من أهالي المنطقة".
 
وأوقعت المعارك التي تواصلت عصر السبت العديد من الضحايا بحسب مصدر عسكري تشادي تعذر عليه تقديم حصيلة دقيقة للمعارك.
 
وأفاد مصدر طبي محلي بأن العديد من الجرحى في هذه المواجهات أودعوا مستشفى غيريدا.
 
وقال المصدر العسكري التشادي إن الحادث هو "عملية تصفية حسابات جديدة" بين عرقيات تشادية.
 
وتعددت المواجهات المسلحة منذ أكثر من شهر في هذه المنطقة التي تقع شمال شرق تشاد بين متمردين سابقين في جبهة التغيير أغلبهم من عرقية "تاما" والأهالي وهم من عرقيتي "زغاوة" و"غوران".
 
وبدأ هذا التوتر مع بداية العام الحالي بعد تحالف فصيل في جبهة التغيير بقيادة محمد نور عبد الكريم مع نظام الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي عهد إليهم بتولي الأمن في هذه المنطقة مع قوات الجيش.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة