بن لادن يدعو لإنشاء مجلس للجهاد   
الأحد 1425/1/23 هـ - الموافق 14/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
دعت رسالة يزعم أنها من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن علماء الدين الإسلامي إلى تشكيل مجلس لحشد وتسليح المسلمين من أجل الجهاد ضد الغرب.

ونشر موقع دراسات الإسلامي النص الكامل للرسالة أمس السبت وطالبت أن يساعد المجلس المقترح المقاتلين المسلمين في الحصول على أسلحة "خاصة الأسلحة الخفيفة ومضادات الدروع كقواذف (الآر. بي. جي) وألغام الدبابات".

وأضافت الرسالة المزعومة أنه "يجب على الصادقين ممن يعنيهم الأمر كالعلماء والزعماء المطاعين في أقوامهم والأعيان والوجهاء والتجار أن يتنادوا ليجتمعوا في مكان آمن بعيدا عن ظل هذه الأنظمة البطاشة. ويشكلوا مجلسا لأهل الحل والعقد ليسدوا الفراغ الذي حصل بسقوط هذه الأنظمة شرعا وعجزها عقلا".

وتابعت الرسالة المنسوبة لبن لادن تقول "وهذا المجلس المؤقت يتشكل من الحد الأدنى الممكن من الطاقات والكوادر. إلى أن تستكمل بقية الأعداد عندما تتحسن الأوضاع بإذن الله. على أن يكون من أولى أولوياتهم توحيد الكلمة تحت كلمة التوحيد والدفاع عن بيضة الإسلام وأهله وحياضه وتحريض المسلمين على الجهاد وتيسير وصول السلاح إلى الناس".

وكانت قناة الجزيرة بثت في يناير/كانون الثاني الماضي مقاطع من شريط تسجيل صوتي قالت وكالة المخابرات المركزية الأميركية إنه يعود لبن لادن "على الأرجح". وتقول القاعدة إن الحرب بقيادة الولايات المتحدة على الإرهاب هي "حرب صليبية" ضد الإسلام.

ومثل التسجيل الصوتي حثت الرسالة المزعومة المسلمين على مقاومة قوات الاحتلال الأميركية في العراق. وجاء في الرسالة بهذا الخصوص "فما احتلال العراق إلا الحلقة الأولى في سلسلة الشر الصهيونية الصليبية. ثم يأتي دور الاحتلال الكامل لبقية دول الخليج تمهيدا لبسط النفوذ والهيمنة على العالم أجمع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة