كيفور تعتقل 13 ألبانيا على الحدود مع صربيا   
الأحد 1421/10/12 هـ - الموافق 7/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون ألبان
قالت القوات البريطانية العاملة ضمن قوات حفظ السلام الدولية في كوسوفو (كيفور) إنها أسرت 13 من أفراد الجماعات الألبانية المسلحة على الحدود الفاصلة بين كوسوفو وجهورية صربيا.

وتجيء هذه الاعتقالات في أعقاب تكثيف الوجود العسكري الدولي في المنطقة العازلة بين كوسوفو وصربيا.

وقال المتحدث باسم القوات البريطانية الميجور تيم بيرس إن عشرة رجال يرتدون زيا عسكريا اقتربوا مساء السبت من الخط الفاصل بين صربيا وكوسوفو بالقرب من زغرا، وكان كل واحد منهم يحمل قطعتي سلاح أو أكثر، وقاموا بإلقاء أسلحتهم وقفلوا عائدين إلى كوسوفو، وتم إلقاء القبض على تسعة منهم واقتيدوا بسهولة إلى الحجز.

جندي بريطاني يراقب الحدود
كما ذكر قائد الكتيبة الملكية البريطانية استيفن كيلباتريك أن قواته اعتقلت أربعة آخرين غير مسلحين ولا يرتدون زيا عسكريا على الحدود بعد أن اشتبهت في أنهم من الجماعات الألبانية، ثم اقتيدوا إلى القاعدة الأميركية في معسكر بونستيل.

وقال إن هذه الحملات تبعت وصول قوات دولية إضافية للمنطقة الأسبوع الماضي قوامها 250 جنديا.

وكانت قوات حفظ السلام في كوسوفو قد كثفت من دورياتها العسكرية على الخط الفاصل بين كوسوفو وصربيا بناء على طلب تقدمت به السلطات الصربية بعد تصعيد الجماعات الألبانية لهجماتها على مواقع تابعة لقوات الشرطة، إلا أن مسؤولا في هذه القوات قال إنه من الصعوبة بمكان على كيفور مراقبة كل الحدود.

وكان وزير الخارجية اليوغوسلافي غوران سفيلانوفيتش قد قال عقب عودته من واشنطن مؤخرا إنه ناقش مع وزيرة الخارجية الأميركية المنصرفة مادلين أولبرايت والمسؤولين العسكريين سبل معالجة الأوضاع الأمنية في المنطقة.

ك
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة