مقتل وإصابة العشرات من قوات حفتر في بنغازي   
الثلاثاء 1437/11/13 هـ - الموافق 16/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)

أعلن مجلس شورى ثوار بنغازي مقتل 19 وإصابة أكثر من 38 من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في اشتباكات وقعت أمس الاثنين مع مقاتلي المجلس في بنغازي، وعثر الثوار على ذخائر مصرية في مواقع استعادوها من تلك القوات، وقصفت طائرات أجنبية موالية لحفتر منطقة قنفودة ببنغازي وقتلت وأصابت خمسة مدنيين.
 
واحتدمت المواجهات المسلحة في بنغازي أمس بين مقاتلي مجلس شورى الثوار وقوات حفتر،  وتركزت في منطقة القوارشة وبعض المواقع بالمحور الغربي للمدينة.

واندلعت الاشتباكات بعد محاولة قوات حفتر التقدم نحو مواقع مقاتلي المجلس والسيطرة لكن الألغام التي زرعها مقاتلو المجلس بالمنطقة المؤدية إلى مواقعهم حالت دون ذلك، وأدى انفجار أحد هذه الألغام إلى إعطاب دبابة تابعة لحفتر، كما سقط عدد آخر من أفراد قواته قتلى بينهم قائد ميداني جراء انفجار ألغام أرضية زرعها مقاتلو المجلس.

جانب من الدمار الذي خلفته الغارات الجوية على منازل ببنغازي (الجزيرة)

وذكرت مصادر ميدانية ومحلية للجزيرة أن قوات حفتر "كانت خلال هجومها مسنودة بقصف جوي كانت تنفذه طائرة ميغ تابعة وطائرة أخرى أجنبية شنت غارات استهدفت مواقع محددة لقوات مجلس الثوار".

وقالت المصادر إن "الطيران الحربي المحلي والأجنبي التابع لقوات حفتر استهدف منازل مدنيين بمنطقة قنفودة شمال غرب بنغازي ما أدى إلى انهيار اثنين منها، وكانت توجد في أحدهما عائلة مكونة من الزوجين وأربعة من الأبناء وأن الزوجة قتلت في القصف وبقية أفراد الأسرة أصيبوا" مضيفة أن قوات حفتر أمطرت منطقة قنفودة بقذائف الهاون والمدفعية خلال الاشتباكات وكانت تطلقها بشكل عشوائي.

وأعلن "مركز السرايا للإعلام" التابع لمجلس شورى ثوار بنغازي أن مقاتلي المجلس "عثروا على ذخيرة مصرية في أحد المواقع التي كان يتمركز فيها مقاتلو حفتر بالمحور الغربي لبنغازي" وحرص المركز على توثيق العثور على تلك الذخائر بالصور وزود الجزيرة بعدد منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة