ألمانيا: تراجع الإصابة بالبكتيريا المعوية   
الأربعاء 1432/7/7 هـ - الموافق 8/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)

محاولات مستمرة لكشف غموض البكتيريا (رويترز)

أعلن وزير الصحة الألماني أن معدل الإصابات الجديدة بالسلالة الفتاكة من البكتيريا المعوية إي كولاي بين المواطنين يتراجع تراجعا كبيرا, لكته توقع في الوقت نفسه ظهور حالات وفاة وإصابات جديدة.

وقال دانيال بار بتصريحات تلفزيونية "ستكون هناك حالات جديدة وعلينا للأسف أن نتوقع حالات وفاة أخرى لكن عدد الإصابات الجديدة يتراجع تراجعا كبيرا".

كما قال إنه لا يمكن إعلان زوال الخطر "لكن لدينا بعد تحليل أحدث البيانات سببا معقولا يدعونا للتفاؤل".

وذكرت رويترز أن بار بدا أكثر تفاؤلا مما كان عليه أمس الثلاثاء عندما قال إنه يشعر "بتفاؤل حذر" بأن المرحلة الأسوأ قد ولت.

جاء ذلك بعد ما أشارت الإحصاءات إلى تسجيل 25 حالة وفاة حتى الآن  وإصابة العشرات. وكانت بولندا آخر الدول الأوروبية التي أكدت ظهور حالتي إصابة بالبكتيريا.

وتشير رويترز -بهذا السياق أيضا- إلى انخفاض حاد في مبيعات الحاصلات الزراعية في شتى أنحاء أوروبا بعد إلقاء اللوم في بداية الأمر في انتشار السلالة البكتيرية القاتلة على الخضراوات.

كما يعد منتجو الفواكه والخضر الإسبان الأكثر تضررا من انهيار المبيعات
خلال الأزمة بعدما أنحى مسؤولون ألمان في بادئ الأمر باللائمة على خيار مستورد من إسبانيا.

وقد نفت وزيرة الزراعة وحماية المستهلك بألمانيا إيلزه أيجنر تقصير حكومتها في التعامل مع الأزمة, وقالت أمام البرلمان إن النظام المعتمد للتعامل مع مثل هذه الأزمات سليم وإن المعاهد والسلطات المعنية تنسق مع بعضها البعض بشكل وثيق وبدون تضارب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة