دول شرق أفريقيا تؤسس قوة إقليمية لحفظ السلام   
الخميس 1424/12/29 هـ - الموافق 19/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

في ظل تنامي الصراعات في أفريقيا تزداد الحاجة إلى قوات لحفظ السلام هناك (رويترز-أرشيف)
قال وزير الدفاع الأوغندي روث نانكابيروا اليوم الأربعاء إن دول شرق أفريقيا تعهدت بتشكيل قوة للمساعدة في عمليات حفظ السلام الإقليمية وفي حملات مكافحة الإرهاب.

وأوضح نانكابيروا أن القوة التي سيكون قوامها 4000 جندي هي واحدة من بين خمس قوات لحفظ السلام في القارة حسب مقررات الاتحاد الأفريقي.

وأشار إلى أن هذه القوة سيتم تعبئتها حسب الحاجة وسيكون مقر قيادتها في العاصمة الكينية نيروبي. ولم يعط تفاصيل عن مكونات القوة أو الكيفية التي ستشكل بها.

ومع ضعف جهود إحلال السلام في السودان وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية وساحل العاج وليبيريا ومناطق أخرى تتزايد الضغوط الدولية على الاتحاد الأفريقي من أجل الأخذ بزمام المبادرة في عمليات حفظ السلام في مناطق الاضطرابات في القارة.

واتفق وزراء دفاع الاتحاد الأفريقي في مايو/أيار الماضي على تشكيل قوات إقليمية في عدد من مناطق القارة بحلول عام 2005 قبل تشكيل قوة حفظ سلام أفريقية متعددة الجنسيات بحلول عام 2010.

وجاء الاتفاق عقب اجتماع في جينجا شرقي كامبالا استمر سبعة أيام لوزراء دفاع كل من أوغندا وكينيا ورواندا وتنزانيا وجزر القمر، ويعتزم وزراء الدفاع الاجتماع في أديس أبابا في أبريل/نيسان القادم لوضع اللمسات النهائية للخطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة