تركيا تحذر أميركا من مهاجمة العراق   
الأربعاء 1422/7/22 هـ - الموافق 10/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مسعود يلماظ

حذرت الحكومة التركية الولايات المتحدة من التفكير في أي تحرك عسكري ضد العراق، مشيرة إلى الخسائر المالية الكبيرة التي لحقت بها والتي بلغت نحو 40 مليار دولار بسبب حرب الخليج الثانية قبل أكثر من عشر سنوات.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي مسعود يلماظ "إذا امتدت هذه الحرب إلى خارج أفغانستان فإنها تهدد بإشعال النار في المنطقة كلها.. وإن حدث هذا فلا مناص من أن تجر تركيا إلى هذه العاصفة المحرقة".

وصرح وزير الدولة التركي شكري غوريل لمحطة NTV "نحن حساسون للغاية بخصوص هذا الموضوع وحلفاؤنا يراعون حساسيتنا".

وأضاف أن تركيا لا تتوقع ولا تتصور مثل هذا التحرك ولا ترغب في حدوثه، مشيرا إلى أن بلاده هي الدولة التي تحملت أكبر الضرر بعد حرب الخليج الثانية.

وقللت بريطانيا من احتمال استهداف الولايات المتحدة للعراق، مشيرة إلى أنه لا توجد لديها أدلة على صلة النظام العراقي بهجمات الشهر الماضي.

وكانت واشنطن قد حذرت في وقت سابق من أن حملتها العسكرية الحالية ضد حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان في إطار ملاحقتها لأسامة بن لادن قد تتوجه نحو دول أخرى في حربها ضد ما تصفه بالإرهاب.

وتقول تركيا إن صادراتها خسرت أكثر من 40 مليار دولار بسبب التزامها بالعقوبات المفروضة على العراق، وتشعر أنها لا تحصل على التعويض الذي تستحقه. ويقول مراقبون إن العقوبات المفروضة على العراق تضر بالاقتصاد التركي الذي يعاني من أكبر أزماته منذ أكثر من 50 عاما.

يشار إلى أن العراق مدرج على قائمة الدول التي تعتقد الولايات المتحدة أنها راعية للإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة