لبنان يحجز أسلحة بطريقها لسوريا   
الخميس 11/5/1432 هـ - الموافق 14/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية لبنانية اليوم إن شرطة الحدود اعتقلت شخصين كانا يحاولان قيادة سيارتين محملتين بالأسلحة إلى سوريا التي تتأجج فيها منذ أسابيع احتجاجات عارمة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إن "السيارتين كانتا تحملان بنادق رشاشة وأسلحة نصف آلية وبعض القنابل". واعتقل الرجلان وهما لبناني وسوري في وقت متأخر الليلة الماضية على الحدود عند وادي البقاع الشرقي.

واتهمت السلطات السورية "جماعات مسلحة" و"متسللين" بإثارة الاحتجاجات التي بدأت في مدينة درعا جنوبي البلاد منذ نحو شهر، قبل أن تتسع لتصل مؤخرا إلى حلب، ثاني كبرى المدن السورية.

اختراق
من جانب آخر، أكد ناطق باسم الجيش اللبناني أن دبابة إسرائيلية دخلت صباح اليوم منطقة حدودية قرب العديسة بين لبنان وإسرائيل، فيما يعرف بالخط الأزرق الفاصل بين البلدين، بسبب "مخاوف" إسرائيلية من لبنانيين يقطفون الزعتر.

مواجهات دامية اندلعت في منطقة العديسة نفسها في الثالث من أغسطس/آب 2010 بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي بعدما حاول جنود إسرائيليون اقتلاع أشجار في القطاع
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الجيش اللبناني والقوة الدولية العاملة في جنوب لبنان كانا موجودين في المنطقة.

وقال الناطق اللبناني للوكالة ذاتها إن "دبابة ميركافا دخلت منطقة يتحفظ فيها لبنان على رسم الحدود". وأكد مسؤولون في القوى الأمنية أن الدبابة دخلت مسافة أربعة أمتار.

حالة تأهب
ووضع جنود إسرائيليون في حالة تأهب بعدما رأوا لبنانيين يقطفون الزعتر في المنطقة البرية البعيدة عن الطريق السريع والواقعة في قطاع العديسة جنوبي لبنان، كما قال المسؤولون.

وكان الطرفان اعترضا على عدة نقاط على الحدود التي يطلق عليها اسم "الخط الأزرق" وتجري عملية ترسيم لها من قبل خبراء خرائط في الأمم المتحدة.

وكانت مواجهات دامية اندلعت في منطقة العديسة نفسها في الثالث من أغسطس/آب 2010 بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي بعدما حاول جنود إسرائيليون اقتلاع أشجار في القطاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة