3 قراصنة سوريين على لائحة المطلوبين بأميركا   
الأربعاء 1437/6/15 هـ - الموافق 23/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:56 (مكة المكرمة)، 6:56 (غرينتش)

وضع مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) ثلاثة من قراصنة الإنترنت السوريين على لائحة المطلوبين لديه في قضايا تتعلق بالأمن الإلكتروني، مخصصا مبلغ مئة ألف دولار لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى إلقاء القبض عليهم.

وبحسب بيان صادر عن وزارة العدل الأميركية، فإن كلا من أحمد عمر آغا (22 عاماً)، ويستخدم "ذي برو" اسما مستعارا له على الإنترنت، وفراس دردار (27 عاماً)، ويتخذ "ذي شادو" اسما له، قد تورطا في خدع تتعلق "بهجوم إرهابي" لصالح ما يعرف باسم "الجيش السوري الإلكتروني"، وهي مجموعة تعمل لصالح النظام السوري.

وذكر البيان أن كلا من عمر آغا ودردار على صلة كذلك بحيازة وثائق مصدقة غير مشروعة، ودخول غير مسموح به، والتسبب في أضرار في أجهزة حاسوب، والدخول غير القانوني إلى معلومات مخزونة.

وبحسب الموقع الإلكتروني لمكتب التحقيقات، فقد قام آغا في الفترة الواقعة ما بين سبتمبر/أيلول 2011  ويناير/كانون الثاني 2014 بارتكاب عشرات من الهجمات الإلكترونية ضد مؤسسات الحكومة الأميركية ووسائل الإعلام والمؤسسات الخاصة.

وأشار البيان إلى أن متهما ثالثا يدعى بيتر رومار (36 عاما) قام بدخول غير مسموح وإيقاع أضرار بأجهزة حاسوب، والقيام بنشاطات ابتزازية، وتلقي أموال ناتجة عن ذلك، وغسل الأموال والاحتيال، وانتهاك لوائح العقوبات المتعلقة بـسوريا ، بالإضافة إلى اتصالات دولية غير مشروعة.

هذا وأصدرت محكمة فدرالية أمرا بإلقاء القبض على المتهمين الثلاثة، الذين تشير معلومات مكتب التحقيقات الفدرالي إلى أنهم يقطنون في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة