زيادة حوادث التمييز ضد المسلمين بأميركا عام 2002   
الاثنين 1424/5/16 هـ - الموافق 14/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) أنه رصد زيادة قدرها 15% في حوادث التمييز ضد المسلمين بالولايات المتحدة خلال عام 2002 مقارنة بالعام السابق له.

وقال المجلس إن هذه الزيادة تعد مؤشرا مهما على خطورة التبعات السلبية لفترة ما بعد أحداث سبتمبر/ أيلول 2001 على حقوق وحريات المسلمين في الولايات المتحدة.

وذكر كير أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا اليوم الثلاثاء لعرض نتائج تقريره الثامن عن أوضاع الحقوق المدنية للمسلمين في الولايات المتحدة والذي يغطي عام 2002.

يشار إلى أن تقرير مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية هو الوحيد من نوعه الذي يرصد أوضاع الحقوق المدنية للمسلمين في الولايات المتحدة.

ويرصد التقرير شكاوى المسلمين في أميركا من حوادث التمييز ضدهم خلال عام 2002 ويقسمها من حيث أنواعها وأماكن وقوعها ويقارنها بالأعوام الماضية. كما يرصد التقرير بعض السياسات الحكومية التي أضرت بحقوق وحريات المسلمين المدنية.

وكانت منظمات للدفاع عن الحريات الفردية ومجموعة ضغط عربية أميركية قد بدأت في يونيو/ حزيران 2002 ملاحقات ضد شركات أميركية للطيران اتهمتها بالتمييز العنصري حيال رجال يحملون ملامح شرق أوسطية أو من أصول عربية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة