فرحة يونانية عارمة بالفوز المفاجئ على البرتغال   
الأحد 1425/4/24 هـ - الموافق 13/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جماهير اليونان كانت تخشى الهزيمة ففوجئت بالفوز (الفرنسية)

عمت فرحة غامرة أرجاء اليونان بعد الفوز المباغت الذي حققه منتخبها لكرة القدم على نظيره البرتغالي 2-1 في افتتاح بطولة الأمم الأوروبية 2004، واعتبره المواطنون أفضل إنجاز في تاريخ الكرة اليونانية.

وبمجرد انتهاء المباراة بالفوز الذي لم يتوقعه حتى أكثر المتفائلين تدفقت الجماهير اليونانية على شوارع العاصمة أثينا وساحاتها رافعة الأعلام اليونانية, فيما جابت بعض السيارات الشوارع وأطلقت العنان لأبواقها، علما بأن الشوارع كانت شبه خالية قبل ساعتين من انطلاق المباراة.

من جانبه وجه رئيس الوزراء اليوناني كوستاس كارامانليس رسالة تهنئة لمنتخب بلاده أعرب فيها عن أمله في أن يحقق الفريق انتصارات أخرى.

لاعبو اليونان يحيون الجماهير بعد فوزهم الثمين (الفرنسية)

الفوز الأول
ويمثل فوز اليونان على البرتغال مستضيفة كأس أمم أوروبا أول فوز يوناني في بطولة كبيرة، علما بأنها خرجت من الدور الأول للنهائيات الأوروبية عام 1980 في إيطاليا, ثم من الدور ذاته في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 من دون أن تسجل أي هدف.

من جهة أخرى رأى الكثير من اليونانيين في فوز فريقهم دفعة معنوية مهمة قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية التي تقام في العاصمة أثينا في أغسطس/آب المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة