تركي الفيصل يدعو إلى تكثيف البحث عن بن لادن   
الاثنين 18/6/1426 هـ - الموافق 25/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)
تركي الفيصل يخلف بندر بن سلطان في سفارة السعودية بواشنطن
دعا الأمير تركي الفيصل سفير المملكة العربية السعودية الجديد لدى واشنطن إلى نشر مزيد من القوات والعتاد في عملية البحث عن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.
 
وقال الأمير تركي في مقابلة مع محطة CNN الإخبارية الأميركية "نحن نعرف أن بن لادن موجود في منطقة يصعب جدا مطاردته فيها ومن ثم فهناك حاجة لمزيد من الأصول والناس والعتاد".
 
تأتي هذه التصريحات إثر وقوع هجمات دامية في المملكة المتحدة أعلنت جماعات مرتبطة بالقاعدة مسؤوليتها عنها.
 
وسئل الأمير تركي الذي سيخلف الأمير بندر بن سلطان المستقيل, عما إذا كانت واشنطن تفتقد الرغبة في تكثيف البحث عن بن لادن, قال "لا أستطيع تصديق ذلك لأنكم كما تعرفون أن الرئيس بوش تعهد بالنيل من بن لادن وأعتقد أن كلنا نود أن نرى ذلك يحدث".
 
يذكر أنه خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2004 اتهم المرشح الديمقراطي جون كيري الرئيس جورج بوش بتحويل الموارد العسكرية الأميركية من البحث عن بن لادن إلى العراق، وهو اتهام نفاه بوش.
 
وبحكم موقعه السابق كمدير للمخابرات الخارجية السعودية اتصل الأمير تركي مع بن لادن عندما كانت الولايات المتحدة والسعودية تدعمان المجاهدين العرب الذين يقاتلون الاحتلال السوفياتي في أفغانستان.
 
وفشلت محاولات الأمير تركي بعد ذلك في إقناع حكام أفغانستان من حركة طالبان بإعادة بن لادن للسعودية، وهو ما يعتقد دبلوماسيون أنه جعل الأمير تركي يترك منصبه بعد عشرة أيام فقط من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة