أنباء عن توقف زحف الغزاة وعملية استشهادية بالنجف   
الأحد 27/1/1424 هـ - الموافق 30/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد السيد غنايم

تواصل القصف الجوي والصاروخي على بغداد والموصل دون أن تنسى القوات الغازية أن تحفظ لمدن الجنوب نصيبها منه. وبينما بدأت صواريخ كروز تطيش باتجاه دول أخرى مجاورة للعراق، أدخلت المقاومة العراقية تغيرا نوعيا على عملياتها بإطلاقها أولى العمليات الاستشهادية ضد قوات الغزو في الجنوب. هذا التقرير يستعرض أبرز أحداث يوم السبت الموافق 29 مارس/ آذار 2003، عاشر أيام هذه الحرب.

العمليات العسكرية:

  • قصفت الطائرات الأميركية البريطانية بشدة أماكن عدة في بغداد وضواحيها استمرت طيلة اليوم، واستهدفت وزارة الإعلام وأحد القصور الرئاسية بالعاصمة. كما استمر قصف مدينة الموصل في الشمال، في حين أفاد مراسل الجزيرة بالبصرة عن مسؤولين محليين أن القصف الأنغلوأميركي للمدينة خلف 22 قتيلا مدنيا وأكثر من 68 جريحا.
  • نفذ ضابط عراقي يدعى علي حمادي النعماني أول عملية استشهادية ضد القوات الغازية في منطقة النجف أسفرت عن مقتل أربعة جنود أميركيين. وذكر التلفزيون العراقي أن الرئيس صدام حسين منح الضابط منفذ العملية نوطي شهيد، في حين أكدت القيادة الأميركية العملية قائلة إن القتلى الأميركيين جنود بالكتيبة الأولى.
  • ذكرت وزارة الدفاع البريطانية أنها تحقق في صدق تقارير تفيد باختطاف أربعة أو خمسة جنود بريطانيين في البصرة، في حين اعترفت أن جنديا واحدا قتل وجرح خمسة آخرون بعد أن تعرضت بعض العربات البريطانية لما وصفته الوزارة "بهجوم عن طريق الخطأ" من قبل طائرات أميركية قرب المدينة نفسها.
  • أنباء عن إصدار القيادة الميدانية للقوات الأميركية أوامر بوقف التقدم العسكري باتجاه بغداد لفترة ما بين أربعة وستة أيام بسبب نقص الإمدادات والمقاومة العراقية الشرسة.
  • وصلت عشرة نعوش هي الدفعة الأولى من جثث الجنود البريطانيين الذين قتلوا في غزو العراق إلى بريطانيا، كما وصلت إلى واشنطن الدفعة الأولى من الجرحى الأميركيين، في حين وصلت دفعة أخرى مكونة من 22 جريحا إلى قاعدة رمشتاين بألمانيا للعلاج.
  • أكدت قيادة القوات الأميركية سقوط عدة صواريخ كروز بالأراضي السعودية، وذلك بعدما اشتكت الرياض من أن بعض الصواريخ التي أطلقتها السفن الأميركية سقطت في صحرائها.
  • اهتز قلب العاصمة الكويتية بسبب انفجار ضخم ناجم -حسب بعض المصادر- عن صاروخ عراقي بعدما سقط في البحر على بعد أمتار من أحد المراكز التجارية، مما أسفر عن إصابة اثنين بجروح وسبب بعض الأضرار البسيطة.
  • طردت قوات الغزو بالعراق الصحفي الأميركي فل سموكر مراسل صحيفتي كريستيان ساينس مونيتور الأميركية وديلي تلغراف اللندنية، وذلك بسبب تعريضه -حسب قولها- وحدة عسكرية أميركية للخطر إثر تقرير كتبه بتفصيل دقيق.
  • وزعت على الجنود الأميركيين الموجودين بصحراء العراق نسخ لكتيب ديني يعلمهم الصلاة والدعاء للرئيس جورج بوش وإدارته بالبيت الأبيض حمل عنوان "واجبات المسيحي".
  • حذرت تركيا الولايات المتحدة من أنها ستتصرف بحسم وكدولة مستقلة، وقد ترسل قوات إلى شمال العراق إذا تعرضت مصالحها للخطر، مؤكدة أنها لا تتلقى أوامر من أحد وأنها تدافع عن وحدة الأراضي العراقية.

ردود الأفعال الرسمية:

عربيا وإسلاميا:

  • أعلن وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف بدء تحرك عربي لمقاضاة الرئيس الأميركي جورج بوش كمجرم حرب، وأكد في مؤتمر صحفي في بغداد أن القوات الغازية تواصل استهداف المدنيين.
  • حمل نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان بشدة في مؤتمر صحفي على الأمم المتحدة وأعلن رفض بلاده أي تلاعب بأمواله عبر بحث صيغة جديدة لبرنامج "النفط مقابل الغذاء".
  • نفت طهران بشدة أي تدخل إيراني في الحرب على العراق، ردا على تصريحات لوزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بهذا الخصوص، وأكدت على سياسة الحياد الإيجابي التي تتبعها في هذه الأزمة.
  • رفضت مجموعة من المثقفين السعوديين تلبية دعوة من السفارة الأميركية بالرياض احتجاجا على غزو العراق. وقال المثقفون في بيان الرفض إنه وإزاء العدوان السافر على العراق لا معنى للقاء بالسفير الأميركي.
  • أعلنت جماعة الإخوان المسلمين السورية المحظورة رفضها للتهديدات التي وجهها وزير الدفاع الأميركي لسوريا, ودعت حكومة البلاد إلى مصالحة وطنية شاملة، في حين أعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن العرب سيتحدون في مواجهة أي إجراء يتخذ ضد سوريا.

دوليا:

  • عرضت واشنطن رحلات مجانية على بعض موظفي سفارتها باليمن بسبب ما وصفته بتقارير موثوق بها عن هجمات مزمعة على المصالح الأميركية هناك، كما حثت رعاياها في باكستان على توخي الحذر الشديد.
  • أعلن مسؤولون أميركيون أن سلطات دولتين أحبطتا هجمات خطط لها ضباط مخابرات عراقيون لاستهداف المصالح الأميركية في الخارج، وأوضحوا أنه تم اعتقال أفراد مجموعتين إحداهما في منطقة الخليج، في حين ذكرت شبكة تلفزيون أميركية أن المجموعة الأخرى كانت في الأردن.
  • اتفق الرئيس الفرنسي جاك شيراك مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير -في مكالمة هاتفية- على ضرورة العمل المشترك فيما يسمى بمرحلة ما بعد الحرب على العراق، وعبر عن قلقه إزاء تطورات الحرب وعواقبها، مبديا رغبته في إنهائها في أسرع وقت.
  • اعتبرت كوريا الشمالية أن العراق ارتكب خطأ عندما قبل بالتفتيش الدولي، وأعلنت رفضها بشدة لأي تفتيش على منشآتها النووية.
  • حذر صندوق رعاية الطفولة التابع للأمم المتحدة "يونيسيف" من أن نحو نصف مليون طفل عراقي ربما يحتاجون لإعادة تأهيل نفسي واجتماعي من جراء الحرب الأنغلوأميركية على العراق.
  • حثت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" الولايات المتحدة على حماية الميراث الثقافي الفريد للعراق، مشيرة إلى تقارير عن إصابة مواقع تاريخية بأضرار في الحرب الحالية.
  • ذكرت منظمة العفو الدولية في بيان رسمي أن الحرب على العراق أتاحت الفرصة لدول أخرى لانتهاك حقوق الإنسان، مضيفة أنها سجلت انتهاكات لحقوق الإنسان في 14 دولة أثناء التظاهرات المناهضة للحرب.

الشارع الإسلامي والدولي:

  • تواصلت التظاهرات المنددة بغزو العراق في عدد من المدن والعواصم العربية والإسلامية، كان أبرزها تلك التي جرت في كل من لبنان وفلسطين وبنغلاديش وماليزيا وتركيا.
  • استمرت التظاهرات المنددة بالغزو الأنغلوأميركي للعراق في أكثر من مدينة أميركية، ووصل الأمر لحد اعتقال 88 شخصا بسان فرانسيسكو و13 آخرين بواشنطن، في حين أقدمت بكين على خطوة غير مسبوقة عندما وافقت على تسيير تظاهرات منددة بالحرب. كما شهدت أستراليا وكوريا الجنوبية وإسبانيا واليونان ولندن وباريس تظاهرات مماثلة.
  • أظهرت نتائج آخر استطلاع للرأي العام الأميركي بشأن الفترة الزمنية للحرب واحتمالات فشلها أن 46% من الأميركيين يعتقدون أن العمليات العسكرية في العراق ستستمر حوالي ستة أشهر في حين رأى 11% أنها قد تستغرق عاما كاملا.

______________
* قسم البحوث والدراسات - الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة