مقتنيات جاكسون الإباحية بين يدي هيئة المحلفين   
الخميس 6/2/1426 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)
مايكل جاكسون
اطلع المحلفون في محاكمة مايكل جاكسون بتهمة التحرش الجنسي بصبي على مقتنياته الإباحية من مجلات وكتب وأقراص فيديو التي عثر عليها في غرفة نومه والتي قد تعزز أقوال المدعي وهو صبي يبلغ من العمر الآن 15 عاما.
 
وعلى الرغم من أن الادعاء لم يربط بين هذه المقتنيات الجنسية والقضية التي رفعها باسم الصبي ضد جاكسون بشكل مباشر إلا أن الصبي قال في شهادته أمام المحكمة هو وشقيقه إن مضيفه جاكسون كان يقدم لهما الخمر لإغوائهما ويعرض عليهما مجموعته الإباحية في غرفة نومه.
 
وقال ثلاثة شهود إثبات من ضباط الشرطة إنهم عثروا على هذه المواد في حقيبتين في غرفة جاكسون وفي صندوق عند سريره وفي حقيبة بلاستيكية وفي كمبيوتر موضوع في حمامه الخاص إلى جوار حوض استحمام متصل بجهاز للتلفزيون.
 
وكان من بين المجلات المضبوطة واحدة بعنوان "على حافة خرق القانون" و"المراهقون" وبها صور لفتيات تعمد المصور أن يظهرن أصغر سنا بالإضافة إلى مجلات معروفة أخرى وكتب إباحية لمصورين مشهورين.
 
وأقر ضباط الشرطة بأن اقتناء هذه المواد لا يخالف القانون وأن الصبي صاحب الدعوى لم يتذكر أنه شاهد أي مجلة أو قرص فيديو بشكل خاص, كما أقروا أيضا بأن بعض المجلات وأقراص الفيديو المضبوطة لم تطرح في الأسواق إلا بعد أن غادر الصبي وأسرته ضيعة جاكسون نيفرلاند فالي آخر مرة في مارس/آذار عام 2003.
 
ويواجه جاكسون عشر تهم جنائية من بينها التحرش بالأطفال والتآمر لاحتجاز أسرة طفل في مزرعته. ومن المتوقع أن يواجه جاكسون في حال إدانته حكما بالسجن مدة 21 عاما. وينفي جاكسون كافة التهم المنسوبة إليه.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة