زيادة احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية للمصابين بأمراض تنفسية   
الأحد 1427/12/10 هـ - الموافق 31/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)
أفادت دراسة طبية أميركية أن احتمالات الإصابة بالسكتة الدماغية تزيد لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في وظائف الرئة حتى إذا لم يكونوا من المدخنين على الإطلاق أو ممن أصيبوا بأمراض تنفسية.
 
وأشار باحثون من جامعة مينيسوتا في منيابوليس إلى أن الدراسة التي شملت متابعة حالات 13 ألفا و842 بالغا في منتصف العمر على مدى 13 عاما خلصت إلى حدوث 472 حالة إصابة بسكتة دماغية.
 
خلاصة علمية
وأوضح الدكتور آرون فولسوم في هذه الدراسة -التي نشرت في دورية (تشست) الطبية- أن احتمالات الإصابة بسكتة دماغية زادت حين كانت وظائف الرئة متدهورة مضيفا أن العلاقة ضعفت حين أخذت أسباب أخرى محتملة للإصابة في الاعتبار.
 
وقال الدكتور ستيفن فان إيدن من جامعة كولومبيا البريطانية في فانكوفر -المعد المشارك بمقال افتتاحي مصاحب للدراسة- إنه ساهم هو وزملاؤه في دراسة سابقة في إثبات أن التعرض لملوثات الهواء قد يؤدي إلى تصلب الشرايين.
 
وأشار إلى أن ذلك قد يفسر العلاقة بين تدهور وظائف الرئة والإصابة بسكتة دماغية بالنسبة للأشخاص الذين لم يسبق لهم التدخين مطلقا.
 
وخلص إلى أن نتائج هذه الدراسة وغيرها تسهم في إظهار أن "التعرض لملوثات الهواء يوضع في فئة الأسباب الأخرى المعروفة المحتملة للإصابة بنوبة قلبية وسكتة دماغية مثل تدخين السجائر وارتفاع معدلات الكوليسترول وداء السكري".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة