الفلسطينيون قلقون على مستقبلهم الاقتصادي والسياسي   
الاثنين 1425/10/24 هـ - الموافق 6/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)
أوضاع الفلسطينيين المعيشية تتدهور بصفة مستمرة بسبب الحصار (رويترز-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي أن غالبية الفلسطينيين يعانون من أزمة اقتصادية خانقة جعلتهم أكثر قلقاً على لقمة العيش ومستقبل قضيتهم.

واعتبر الدكتور نبيل كوكالي القائم على إعداد الاستطلاع أن استمرار إسرائيل في فرض سياسة الحصار الاقتصادي والطوق الأمني والحواجز زاد من تدهور الأوضاع الاقتصادية في المناطق الفلسطينية المحتلة.

وقال كوكالي إن الاستطلاع  يظهر أن الفلسطينيين يرون أن السلطة الوطنية الفلسطينية غير قادرة على خلق فرص عمل جديدة بسبب "عدم وجود برامج اقتصادية لدى السلطة".

وعبر(67.8%) من المستطلعة آراؤهم عن قلقهم على "لقمة عيش" أسرهم. وقيم (64.9%) من الجمهور الفلسطيني الوضع الاقتصادي العام في الأراضي الفلسطينية بالسيئ في حين وصفه ( 26.3%) بالمتوسط، ورأى( 6.1%) أنه جيد، ولم يجب على السؤال (2.7%).
 
وبين الاستطلاع أن (44.8%) من المستطلعين يرون أن السلطة الفلسطينية لا تملك برامج اقتصادية لمواجهة الأزمة الراهنة، في حين يرى (34.8%) أن السلطة الفلسطينية تملك برامج اقتصادية إلى حد ما، غير أن (8.7%) يرون أن السلطة الفلسطينية تملك برامج اقتصادية مناسبة.
وإزاء الهم الرئيسي الذي يشغل بال المواطن الفلسطيني في الوقت الحاضر قال (41.2%) إن العمل والنقود يشغلان بالهم، فيما اعتبر(33.6%) الأمان همهم الرئيسي، في حين اعتبر(20.2%) أن الصحة هي الهم الرئيسي, إلا أن
(32%) عبروا عن تخوفهم من المستقبل.
 
انعكاسات الانتفاضة
وحول انعكاس سنوات انتفاضة الأقصى الأربع الماضية على مصالح الفلسطينيين قال (13.6%) ممن شملهم الاستطلاع إن الانتفاضة أفادت الشعب الفلسطيني كثيراً، فيما يرى (36.1%) أنها  أفادت إلى حد ما، بينما يرى (22.4%)  أنها أضرت إلى حد ما، في حين يرى (18.1%) أنها أضرت كثيراُ، وأجاب (9.8%) بـ "لا أعرف".
 
ويعتقد (27.1%) من الفلسطينيين المستطلعة آرؤاهم بأن قيام الحكومة الإسرائيلية باتخاذ إجراءات جدية وصادقة لرفع الحصار والطوق الأمني سيقلل من حدة "العنف"، ويرى ( 47.8%)  أن ذلك سيقلل العنف إلى حد ما، غير أن ( 19.3%)  يرون عكس ذلك.
 
يشار إلى أن الاستطلاع تم تنفيذه في الفترة ما بين يومي ( 19 و23 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الحالي).

 وتم توزيع عينة الاستطلاع العشوائية على 650 شخصا في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، وبلغت نسبة الخطأ (3.8%) ونسبة الرفض (1.5%).
__________________
 مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة