قلق أميركي بشأن جنوب السودان   
الجمعة 17/12/1430 هـ - الموافق 4/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:55 (مكة المكرمة)، 6:55 (غرينتش)
غريشن: واشنطن ستكثف جهودها للمساعدة في منع الاقتتال قبل الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
حذر المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان سكوت غريشن من اشتداد العنف العرقي في جنوب السودان, وأوضح أن بلاده ستكثف جهودها للمساعدة في منع الاقتتال قبل الانتخابات العامة المقررة العام القادم.
 
وأعرب غريشن أمام لجنة فرعية لشؤون أفريقيا في مجلس النواب الأميركي عن "القلق البالغ", وأشار إلى أن المسؤولين الأميركيين يعملون عن كثب مع منظمات دولية وغير حكومية لتوفير إمدادات الإغاثة الطارئة للنازحين بسبب حوادث العنف التي نشبت في الآونة الأخيرة.
 
كما أبدى استعداد الولايات المتحدة وشركائها "للاستجابة سريعا" إذا شب صراع في الأشهر التي تسبق انتخابات أبريل/نيسان2010 واستفتاء تقرير مصير الجنوب المزمع في يناير/كانون الثاني 2011.
 
واستشهد المبعوث بتقارير غير رسمية تقول إن نحو 12 مليون سوداني سجلوا أنفسهم للمشاركة في التصويت، لكنه استدرك بقوله إنه كانت هناك معدلات تسجيل متفاوتة بين الدوائر الانتخابية.
 
وطبقا لرويترز, يقول مراقبون دوليون إن ملايين الناخبين قد لا يشاركون في أول انتخابات تجري في السودان منذ 24 عاما بسبب فشل السلطات في إقناع مزيد من المواطنين بتسجيل أسمائهم بالقوائم.
 
يشار إلى أنه إضافة لانتخابات أبريل/نيسان 2010, من المقرر إجراء استفتاء بشأن انفصال الجنوب في يناير/كانون الثاني 2011.
 
ويلقي التوتر المتصاعد بين الشمال والجنوب بظلاله على اتفاق سلام هش أبرم عام 2005 بين الخرطوم والجنوب أنهى حربا أهلية دامت عقدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة