أميركا تدفع تعويضات لضحايا سفينة صيد يابانية   
الأربعاء 1423/1/28 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سفينة الصيد اليابانية إيمي مارو (أرشيف)
وافقت الولايات المتحدة على دفع تعويضات مالية لأسر ضحايا سفينة صيد يابانية غرقت إثر اصطدامها بغواصة نووية أميركية وأسفر الحادث عن مقتل تسعة أشخاص.

وقال مسؤول أميركي في طوكيو إن البحرية الأميركية وقعت اليوم اتفاقا مع الحكومة اليابانية تدفع بموجبه 11.47 مليون دولار تعويضات لذوي وأسر قتلى حادث اصطدام سفينة الصيد اليابانية إيمي مارو بالغواصة الأميركية غرينفيل.

وقد أدى غرق السفينة التي كانت تحمل 35 شخصا من بينهم طلاب يتدربون على صناعة صيد الأسماك قبالة هاواي في فبراير/ شباط العام الماضي إلى توتر في العلاقات الأميركية اليابانية.

وقالت وسائل الإعلام اليابانية إن 8.87 مليون دولار ستخصص لإصلاح السفينة, بينما يوزع المبلغ المتبقي كتعويض للناجين من الحادث وهم 26 شخصا وطاقم السفينة وأسر الضحايا.

وقد اصطدمت السفينة والغواصة الأميركية أثناء عملية طفو في تمرين للطوارئ جرى أمام مجموعة من المدنيين. وأظهرت التحقيقات أن قبطان الغواصة كان يسلك طريقا مختصرا للعودة إلى الميناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة