معارضة جورجيا تعلق التفاوض مع الحكومة   
الثلاثاء 1429/2/6 هـ - الموافق 12/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
معارضة جورجيا هددت بدفع أنصارها لاحتجاجات جديدة (الفرنسية-أرشيف) 
علقت المعارضة الجورجية المفاوضات مع الحكومة متهمة إياها بسوء النية وهددت مجددا بالنزول إلى الشارع.

وطالب ائتلاف المعارضة الذي يضم تسعة أحزاب بالإفراج عن جميع المعتقلين الذي تم توقيفهم أثناء تظاهرات في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني 2007.

كما طالب الائتلاف باستقالة مدير التلفزيون العام تمار كينتسور شفيلي وكذلك رئيس اللجنة الانتخابية ليفان ترخنشفيلي.

وقال زعيم الحزب المحافظ زفياد دزيدزيغوري "لا يمكن مواصلة هذه المحادثات طالما لم تتم تلبية مطالبنا الثلاثة"، مضيفا "ندعو مناصرينا للنزول إلى الشارع في 15 فبراير/ شباط الجاري".
 
في المقابل وصف رئيس البرلمان نينو بوردزهاندزه قرار المعارضة بأنه "غريب وغير مفهوم".

يشار إلى أن المعارضة الجورجية لا تعترف بنتائج الانتخابات التي فاز فيها الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي في الخامس من يناير/ كانون الثاني بسبب ما تقول إنها عمليات تزوير شابت التصويت.

يشار أيضا إلى أن مفاوضات الحكومة والمعارضة تتناول تعديلات مهمة للقانون الانتخابي ومراقبة وسائل الإعلام والنظام القضائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة