القاعدة بالمغرب تدعو لمقاطعة انتخابات الجزائر   
الثلاثاء 12/4/1430 هـ - الموافق 7/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)

أحد عناصر قاعدة المغرب الإسلامي في تسجيل مصور (الفرنسية-أرشيف)

دعا زعيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي المواطنين الجزائريين إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة هذا الأسبوع.

وفي تسجيل صوتي بث عبر الإنترنت الأربعاء حث أبو مصعب عبد الودود -واسمه الحقيقي عبد المالك درودكال- المواطنين الجزائريين إلى مقاطعة التصويت الذي يجرى يوم الخميس، ويرجح أن يفوز فيه الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة بولاية رئاسية ثالثة.

وقال أبو مصعب في رسالته التي لم يتسن التأكد من صدقيتها، إن "أقل ما يمكن أن يُقام به لرفض هذا الشر هو مقاطعة هذه الانتخابات الرئاسية ورفضها تماما".

وأضاف أن "التغيير لن يأتي من خلال صناديق الاقتراع"، وأنه "لا يوجد حل آخر للتعامل مع المرتدين غير الجهاد والتضحية في سبيل الله".

وتابع "مرة أخرى أنتم مدعوون للمشاركة في انتخابات رئاسية سبق أن حسمت نتيجتها من قبل القوات المسلحة التي لا تخجل من الخيانة ولا الفساد".

وتعتبر هذه الرسالة الثانية التي تصدرها الجماعة في يومين، حيث حذر يوم الأحد الجزائريين من إعادة انتخاب من وصفته "بالعدو الغاشم" عبد العزيز بوتفليقة، وفقا لما ذكره موقع استخباري -مقره الولايات المتحدة- يراقب المواقع الإسلامية.

يشار إلى أن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أعلنت مسؤوليتها عن سلسلة من الهجمات الانتحارية في الجزائر خلال الفترة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة