الرئيس الإيراني يقيل منوشهر متكي   
الاثنين 1432/1/8 هـ - الموافق 13/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)

شائعات تحدثت عن تذمر متكي من تدخل معاوني نجاد في عمله اليومي (رويترز-أرشيف)
أقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بشكل مفاجئ وزير خارجيته منوشهر متكي، وعيّن مكانه بشكل مؤقت علي أكبر صالحي الذي يشغل رئيسا لهيئة الطاقة النووية في إيران.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن نجاد قوله في رسالة إلى متكي الموجود حاليا بالسنغال "أقدر اجتهادك وخدماتك وزيرا للخارجية".

وحسب مدير مكتب الجزيرة في طهران محمد حسن البحراني فإن الخبر الذي وصفه بـ"الهام جدا" شكل مفاجأة للإيرانيين في هذا الوقت بالذات.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد سربت قبل بضعة أشهر تلميحات حول استقالة متكي بسبب خلافات مع الرئيس الإيراني على خلفية تعيينه مبعوثين خاصين له إلى بعض الدول بدون التنسيق مع وزارة الخارجية، لكن متكي نفى آنذاك صحة تلك الأنباء. 

يُذكر أن صالحي شغل منصب ممثل إيران بالوكالة الدولية للطاقة الذرية لأكثر من أربع سنوات، وكان أستاذاً وعميداً لجامعة شريف للتكنولوجيا، وهو عضو بالأكاديمية الإيرانية للعلوم والمركز الدولي للفيزياء النظرية بإيطاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة