أويحيى يلتقي وفدا من تنسيقية العروش   
السبت 1424/11/12 هـ - الموافق 3/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد أويحيى
يلتقي وفد من تنسيقية العروش التي تقود حركة معارضة في منطقة القبائل رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى لمناقشة تبعات الأزمة التي تشهدها منطقة القبائل منذ المواجهات التي جرت عام 2001 وأسفرت عن سقوط نحو مائة قتيل وآلاف الجرحى.

وقالت التنسيقية في إعلان خاص إن 11 مندوبا كلفوا من قبلها لتوقيع محضر اتفاق لتسوية تبعات هذه الأزمة نهائيا. ويشكل حل تبعات الأزمة شرطا لتنسيقية العروش لاستئناف الحوار مع الحكومة.

وتفيد أنباء صحفية أن الوفد المحاور اشترط في اجتماع له أول أمس عدم السماح للتلفزيون الجزائري بتغطية لقائه مع أويحيى ومنع وزير الداخلية يزيد زرهوني من الحضور.

وتطالب تنسيقية العروش بشكل خاص بوقف الملاحقات القضائية وحل المجالس البلدية المنتخبة في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 ومنح عفو ضريبي لتجار المنطقة.

وكان رئيس الوزراء الجزائري قد دعا يوم الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي تنسيقية العروش إلى الحوار لمناقشة تطبيق العريضة -لائحة القصر- التي أقرت يوم 11 يونيو/ حزيران في القصر قرب بجاية على بعد 260 كلم شرق العاصمة الجزائرية.

وتنص العريضة على 15 نقطة غير قابلة للتفاوض تتضمن مطالب تنسيقية العروش التي تسعى إلى الحصول على الاعتراف بالهوية الثقافية البربرية وخطة للإنعاش والإصلاح الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة