دوارتي يفوز بالانتخابات الرئاسية في باراغواي   
الاثنين 1424/2/27 هـ - الموافق 28/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة براغواي تبعد أحد المحتجين على سياسة الحكومة (أرشيف- رويترز)
أفادت
الأرقام الرسمية في انتخابات الرئاسة في باراغواي بأن المرشح المحافظ نيكانور دوارتي مرشح حزب كولورادو الحاكم، فاز في الانتخابات التي جرت أمس الأحد بعد حصوله على حوالي 38% من الأصوات. ويضمن هذا الفوز استمرار هيمنة حزب كولورادو التي بدأت قبل 56 عاما لمدة خمس سنوات أخرى.

وقالت الهيئة الرئيسية للانتخابات إن دوارتي المحامي البالغ من العمر 47 عاما والذي لم تلطخ أي فضيحة سمعته في بلد يعج بالفساد، حصل على تلك النتيجة بعد فرز 83% من صناديق الاقتراع.

وعلى الرغم من أن حكومة حزب كولورادو الحالية شابتها اتهامات بالفساد وتعرضت لانتقادات لسماحها بوقوع اقتصاد باراغواي في واحدة من أسوأ أزماته منذ عقود، فقد ساعدت الانقسامات بين المعارضة بالإضافة إلى الآلة السياسية الضخمة لحزب كولورادو في فوز دوارتي بالرئاسة.

واستنادا إلى هذه النتائج احتل خوليو سيزار فرانكو (الحزب الليبرالي الراديكالي أوتانتيك) المرتبة الثانية بحصوله على 23,36% من الأصوات. واعترف فرانكو مساء أمس بفوز مرشح الحزب الحاكم. وقال في مؤتمر صحفي "أعترف بفوز الحكم" وأضاف "طلبنا التصويت من أجل التغيير ولكن لم نحصل على الدعم الكافي".

وكان المواطنون في باراغواي قد أدلوا بأصواتهم في الانتخابات التي جرت وسط إجراءات أمنية مشددة. وتعاني البلاد منذ سنوات عدة من عدم الاستقرار السياسي والفساد والمشكلات الاقتصادية التي أخفقت الحكومة في إيجاد حلول لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة