الاحتلال يهدم منشآت ومساكن شرق نابلس   
الخميس 1437/6/16 هـ - الموافق 24/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:10 (مكة المكرمة)، 0:10 (غرينتش)

عاطف دغلس-نابلس

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قرية طانا شرق مدينة نابلس في الضفة الغربية الأربعاء وشرعت في هدم مساكن ومنشآت للمواطنين القاطنين هناك، في خطوة تهدف إلى تهجير الأهالي عن المنطقة وبسط سيطرة الاحتلال عليها.

وقال سكان بالمنطقة إن قوات الاحتلال هدمت منذ اقتحامها للقرية ما لا يقل عن 15 منشأة بين مساكن للمواطنين وأخرى خاصة بالمواشي (البركسات).

وقال أحمد نصاصرة من مجلس بلدي بيت فوريك الذي تتبع له قرية طانا إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافات عسكرية اقتحمت القرية وهدمت العديد من المنشآت والمساكن، بينما أغلقت المنطقة وحالت دون خروج أو دخول أحد إلى القرية.

وأوضح أن الاحتلال قام بهذه الإجراءات دون إخطار مسبق للسكان، مشيرا إلى أنه تذرع بأن هذه المنطقة مخصصة للتدريبات العسكرية وأن الهدم جاء بناء على قرار عسكري.

وقال نصاصرة للجزيرة نت إن هذه المنشآت تعد المأوى الحقيقي للمواطنين في القرية وأنهم يستخدمونها منذ عشرات السنين، لافتا إلى أن الهدم الذي حدث الأربعاء يعد الثالث من نوعه في القرية منذ بداية العام الجاري، وكان أخطرها هدم مدرسة القرية الوحيدة مطلع الشهر الحالي.

 جنود الاحتلال ينتشرون بمنطقة جنوب الضفة في وقت سابق للقيام بعمليات هدم (ناشطون)

من جهته قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن الاحتلال يريد معاقبة المواطنين جماعيا ودفعهم إلى الهجرة من المنطقة لبسط سيطرته الكاملة عليها.

وأوضح دغلس للجزيرة نت أن المواطنين في طانا والمناطق المشابهة لها يعتبرون "الدرع الحامي" لها أمام تغوّل الاستيطان ومصادرة الأرض، وأن تهجيرهم يُسهّل على الاحتلال تحقيق مراده في السيطرة على الأرض.

وحذّر من خطوات قادمة يشنها المستوطنون تتمثل في تشكيل وحدات خاصة لملاحقة الأهالي والاعتداء عليهم في أماكن تواجدهم بطرق ممنهجة لإجبارهم على الرحيل، وقال إن هذا يأتي بدعم من حكومة الاحتلال التي وصفها بحكومة المستوطنين.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل صادرات قبل يومين -وفقا لدغلس- أكثر من 1200 دونم (الدونم=1000 متر مربع) من أراضي قرى جنوب نابلس.

وكانت قرية طانا تعرضت خلال السنوات القليلة الماضية للهدم الجزئي والكلي عشرات المرات، وهدد جيش الاحتلال سكانها بشكل مباشر بالتهجير عنها بالقوة.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي -وفق بيانات لمؤسسات دولية- هدم منذ بداية العام الجاري ما لا يقل عن 350 منشأة اقتصادية وسكنية لفلسطينيين في مختلف مناطق تواجدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة