استشهاد فلسطيني بالقدس وإصابة 35 بالضفة   
الخميس 1437/2/22 هـ - الموافق 3/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)

استُشهد فلسطيني قرب قرية حزمة شمال القدس المحتلة بنيران جنود الاحتلال الإسرائيلي بعد أن أطلق النار على دورية عسكرية كانت تمر بالمكان، بينما اعتُقل 35 فلسطينيا في الضفة الغربية.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن الشهيد -واسمه راغب عليوة- ضابط في المخابرات الفلسطينية، كان فتح النار على الدورية الإسرائيلية فأصاب جنديا بجروح بين الطفيفة والمتوسطة. كما تعرض فلسطيني آخر إلى الإصابة بجروح طفيفة.

وقد هُرعت إلى المكان قوات معززة من الجيش الإسرائيلي، أغلقت الشارع المؤدي إلى مدينة القدس وشرعت بالتحقيق في ملابسات الحادث.

في غضون ذلك، اعتقل الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية 35 فلسطينيا من عدة محافظات بالضفة الغربية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن الاعتقالات تركزت في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، وطالت عشرة مواطنين، خمسة منهم من بلدة بيت أمر شمال المدينة.

وأفاد الناطق باسم اللجنة الشعبية في بلدة بيت أمر، محمد عياد عوض، بأن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في البلدة واعتقلت أربعة مواطنين، ليرتفع بذلك عدد معتقلي البلدة إلى 13 خلال 24 ساعة و87 خلال شهر، نصفهم من الأطفال.

وأشار عوض إلى أن جيش الاحتلال يواصل فرض إغلاق شامل على البلدة، ويقوم بعمليات تفتيش وتخريب بعد حادثة دعس مجموعة جنود عند مدخل البلدة الجمعة الماضي.

من جهتها، قالت مصادر محلية في بلدة تفوح إلى الغرب من الخليل إن قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية الشابة سعاد عبد الكريم ارزيقات (23 عاما) بعد مداهمة منزلها وتفتيشه، كما اعتقلت مواطنا آخر في البلدة نفسها.

وقال نادي الأسير إن الاحتلال اعتقل أيضا تسعة مواطنين على الأقل في القدس، وخمسة في طولكرم وأربعة في بيت لحم و ثلاثة في نابلس واثنين في جنين، إضافة إلى عدد آخر من المعتقلين من باقي محافظات الضفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة