آل مكتوم يتراجع عن اعتزال الرماية   
الثلاثاء 19/9/1425 هـ - الموافق 2/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:58 (مكة المكرمة)، 18:58 (غرينتش)

آل مكتوم حقق إنجازا فريدا لبلاده بالفوز بذهبية أولمبية (الفرنسية-أرشيف)


بعد مرور نحو شهر على قراره المفاجئ بالاعتزال، أعلن الرامي الإماراتي أحمد بن حشر آل مكتوم حامل ذهبية أولمبياد أثينا في مسابقة الحفرة المزدوجة عدوله عن هذا القرار. 

وخلال حفل لتكريمه قال البطل الإماراتي إن تراجعه جاء تلبية لرغبة المسؤولين الإماراتيين الذين طالبوه بتحقيق المزيد من الإنجازات للرياضة في البلاد، مشيرا إلى أنه سيعاود استعداداته من جديد خلال الأيام المقبلة التي ستشهد ما وصفه بنقلة نوعية جديدة في برامج التدريب والإعداد.
 
وكان أحمد بن حشر أعلن الاعتزال الشهر الماضي موجها انتقادات حادة للمسؤولين عن إدارة الرماية في بلاده حيث اتهمهم بعدم الدراية بأمور إدارة هذه الرياضة خاصة أنهم لم يمارسوها من قبل.
 
وتوج آل مكتوم بطلا لمسابقة الحفرة المزدوجة في أولمبياد أثينا معادلا الرقم الأولمبي الذي كان بحوزة الأسترالي مارك راسل وسجله في 24 يوليو/ تموز1996 في أتلانتا, بعد أن أصاب 189 طبقا من أصل 200 بفارق 10 أطباق عن أقرب منافسيه الهندي راجيافاردان راثور (179). 

ولقي البطل الإماراتي استقبالا حافلا في مطار دبي لدى عودته من أثينا لأنه أهدى لبلاده ميداليتها الأولى في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب الأولمبية, وأطلق اسمه على أحد شوارع دبي تقديرا له على إنجازه، كما منحه رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مبلغ خمسة ملايين درهم (1.25مليون دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة