تمارين الشد والاسترخاء.. راحة جسدية ونفسية   
الأربعاء 1434/11/14 هـ - الموافق 18/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)
تمارين الشد والاسترخاء تساعد على إراحة الشخص (الألمانية)
أكدت الهيئة الألمانية للتأمين الصحي للمزارعين أن ممارسة بعض تمارين الشد والاسترخاء للعضلات على نحو مدروس يمكن أن تساعد الإنسان على الاستمتاع بقدر من الراحة النفسية والجسدية معا.

وأردفت الهيئة التي تتخذ من مدينة كاسل مقرا لها، أن من يمارس بعض التمارين التي تعتمد على تقنية الاسترخاء العضلي التقدمي وفقا لمبدأ جاكوبسون بصورة متكررة على مدار يومه، يمكنه الاحتفاظ بلياقته البدنية طوال اليوم.

ولممارسة هذه التمارين أوصت الهيئة باتباع الخطوات التالية: في البداية يتم الجلوس على مقعد وتحريك الرأس إلى داخل الرقبة، على أن يتم شد عضلات مؤخرة الرقبة، وفي هذا الوقت يحاول الإنسان ملاحظة التغيرات التي تطرأ عليه ويدرك الإحساس الذي يشعر به عند شد عضلاته، على أن يتم إرخاء هذا الشد وتعديل وضعية الرأس لتصل إلى وضع مريح بعد ذلك.

وكخطوة تالية أوصت الهيئة برفع الأكتاف إلى أعلى وشد العضلات الموجودة هناك، على أن يتم إرخاؤها بعد ذلك مرة ثانية، لافتة إلى أنه يفضل تكرار ذلك عدة مرات.

وأضافت الهيئة أنه يمكن أيضا إدخال مجموعات عضلية أخرى في هذا التمرين كالذراعين أو الساقين أو البطن أو الجبين للتمتع براحة جسدية ونفسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة