قيادات بالليكود تطالب بإنهاء صراع شارون ونتنياهو   
الأربعاء 1426/8/18 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)

صراع  شارون ونتنياهو يهدد بانهيار الليكود وإجراء انتخابات مبكرة(الفرنسية-أرشيف)


دعا وزراء بالحكومة الإسرائيلية أعضاء بحزب الليكود رئيس الوزراء أرييل شارون ووزير المالية السابق بنيامين نتنياهو لتجاوز صراعاتهما لمصلحة الحزب الذي تعصف به الانقسامات بسبب الانسحاب من قطاع غزة.

وتقود وزيرة التعليم الإسرائيلية ليمور ليفانت هذه الحملة حيث حذرت من أن الليكود مهدد بالانهيار ما قد يؤدي لانتخابات برلمانية مبكرة. كما انضم وزير الخارجية سيلفان شالوم للنداءات المتكررة لشارون ونتنياهو لنزع فتيل أزمة الحزب.

"
 هزيمة شارون في أي انتخابات للجنة المركزية لليكود ستثير الشكوك بشأن وضعه القيادي داخل الحزب وقد تدفعه لتشكيل حزب جديد يخوض به الانتخابات البرلمانية
"

وسيدلي أعضاء اللجنة المركزية لليكود بأصواتهم الاثنين المقبل لتقرير هل تجرى انتخابات مبكرة على زعامة الحزب في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل وهو ما يطالب به نتنياهو. أما شارون فيفضل إرجاء انتخابات زعامة الليكود العام المقبل لتجرى قبل فترة وجيزة من الانتخابات البرلمانية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2006.

ويرى مراقبون أن هزيمة شارون في أي انتخابات للجنة المركزية لليكود ستثير الشكوك بشأن وضعه القيادي داخل الحزب وقد تدفعه لتشكيل حزب جديد يخوض به الانتخابات البرلمانية.

وفور عودته من الولايات المتحدة حيث نال إشادة دولية بخطة الانسحاب من غزة أكد شارون إصراره على الاحتفاظ بزعامة الليكود وقيادته في الانتخابات.

ويتهم معارضو الانسحاب داخل الليكود شارون بخيانتهم للفوز بمكانة سياسية على الصعيد الدولي. وأظهرت آخر استطلاعات


للرأي اشتعال المنافسة نتيجة التقارب بين شارون ونتنياهو بعد انحسار التأييد لشارون بين أعضاء الليكود في الأسابيع القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة