ريال مدريد يفوز بكأس السوبر الإسبانية   
الخميس 1424/7/2 هـ - الموافق 28/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعبو ريال مدريد يحتفلون بالكأس (الفرنسية)

أحرز ريال مدريد كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم بفوزه على ضيفه ريال مايوركا 3-صفر أمس الأربعاء على إستاد "سانتياغو برنابيو" في مدريد في مباراة الإياب. وكان مايوركا فاز 2-1 ذهابا الأحد الماضي على أرضه.

وبدأ ريال مدريد المباراة بحذر كبير تخوفا من الهجمات المرتدة للضيوف خاصة المهاجم المشاكس الدولي الكاميروني صامويل إيتو، ما دفع مشجعي فريق العاصمة إلى شتم رئيس النادي فلورنتينو بيريز وتحميله مسؤولية إقالة المدرب فيسنتي دل بوسكي وتعويضه بالبرتغالي كارلوس كيروش.

لكن بطل الدوري الإسباني لم يتأخر في الخروج من خطته الدفاعية واندفع باحثا عن افتتاح التسجيل, وأبعد المدافع نينو الكرة في توقيت مناسب من أمام مهاجم ريال مدريد لويس فيغو في الدقيقة 22, ورد حارس مايوركا ليو فرانكو تسديدة قوية للبرازيلي رونالدو في الدقيقة 25, ثم فشل راؤول في متابعة تمريرة لصانع ألعاب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان من ركلة حرة.

ونجح فريق العاصمة في افتتاح التسجيل في الدقيقة 44 عندما أطلق زيدان كرة قوية من الجهة اليمنى ارتدت من الحارس فرانكو وتهيأت أمام البرازيلي روبرتو كارلوس الذي مررها بذكاء إلى راؤول فتابعها داخل المرمى بسهولة.

وتابع ريال مدريد سيطرته على المجريات في الشوط الثاني, وأنقذ فرانكو مرماه من هدف محقق في الدقيقة 48, ثم تلقى رونالدو كرة من البرتغالي لويس فيغو وسددها داخل المرمى في الدقيقة 53 مفتتحا رصيده من الأهداف هذا الموسم.

وحاول مايوركا بطل الكأس تسجيل هدف واحد على الأقل لإرغام فريق العاصمة على خوض وقت إضافي وسدد أرنولد بروغينك ركلة حرة تصدى لها الحارس إيكر كاسياس في الدقيقة 63, ثم سدد أيباغازا دون خطورة في الدقيقة 65, ومثلها رأسية خيسوس باريرا في الدقيقة 68.

وأحبط الإنجليزي ديفد بيكهام معنويات الضيوف عندما سجل الهدف الثالث بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من رونالدو في الدقيقة 73. وهذا هو أول أهداف بيكهام مع فريقه الجديد في مباراة رسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة