أعمال بينالي ويتني للفن المعاصر بنيويورك تنتقد بوش   
الخميس 1427/2/2 هـ - الموافق 2/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:42 (مكة المكرمة)، 1:42 (غرينتش)
يفتتح بمتحف ويتني للفن الأميركي في نيويورك غدا الخميس بينالي ويتني لأبرز أعمال الفن الأميركي المعاصر حيث يواجه الزائرون برج سلام عملاق أقامه مئتا فنان يشبهون الحرب في العراق بحرب فيتنام.
 
وقالت كريسي إيلز المشرفة المشاركة على الحدث الفني الذي يستمر حتى 28 من مايو/أيار إن المشاعر المناهضة للحرب بين الفنانين قوية للغاية، وهو ما نستشعره في كل مكان سواء كنا في أستوديو فنان يبدع لوحات تجريدية أو في أي مكان.
 
وجمع مارك دي سوفيرو وريركريت تيرافانيجا برج السلام في إعادة تشكيل لمشروع أنجز في لوس إنجلوس عام 1966 وسمي برج الفنانين المناهض للحرب في فيتنام بالإضافة إلى بعض الأعمال ولوحات أخرى تمثل لافتات لمحتجين عليها رسائل مثل "لا للقتل".
 
وكان الفنانون الذين جمعوا البرج الذي يبلغ طوله 15 مترا في ساحة تحت مستوى الأرض ويرتفع مارا بالمدخل الرئيسي للمتحف قد حاولوا نصبه خلال اجتماع الحزب الجمهوري عام 2004 في نيويورك لكنهم لم يستطيعوا استكماله.
 
ومن بين الأعمال السياسية الأكثر صراحة لوحة تسمى "أوقفوا بوش" للفنان ريتشارد سيرا وتظهر اللوحة شخصا مغطى الرأس في صورة إيقونية مستلهمة من صور السجناء العراقيين الذين تعرضوا لانتهاكات على أيدي جنود أميركيين في سجن أبوغريب بالعراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة