أميركا وتركيا تعرضان المساعدة بزلزال إيران   
الأربعاء 1434/6/7 هـ - الموافق 17/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:03 (مكة المكرمة)، 6:03 (غرينتش)
باكستانيون يخلون المباني في كراتشي خشية تداعيات الزلزال الذي ضرب إيران (الفرنسية)

أعربت الولايات المتحدة وتركيا عن استعدادهما لتقديم المساعدات لإيران التي ضربها أمس زلزال بقوة 7.8 درجات على مقياس ريختر أدى إلى سقوط جرحى ومبان في إيران وقتلى في باكستان المجاورة، وقد شعرت به دول أخرى مثل الهند ومنطقة الخليج، ولكن دون أن يكون له أثر ملموس.

فقد عرضت الولايات المتحدة الثلاثاء مد يد العون إلى كل من إيران وباكستان لمساعدتهما على مواجهة تداعيات الزلزال الضخم الذي ضربهما وأوقع عشرات القتلى، وذلك رغم الخلافات السياسية بين واشنطن وطهران.

وأصدر وزير الخارجية الأميركي جون كيري بيانا قال فيه إن "الولايات المتحدة تعبر عن تعازيها العميقة في الذين قتلوا بالزلزال الذي وقع عند جنوب شرق إيران وغرب باكستان".

وأعرب عن تعاطفه مع عائلات القتلى والجرحى والمجتمعات التي تعرضت منازلها وممتلكاتها لأضرار، مؤكدا استعداد بلاده لتقديم المساعدة في "هذا الوقت العصيب".

من جانبه بعث الرئيس التركي عبد الله غل برقيتين لنظيريه الإيراني محمود أحمدي نجاد والباكستاني آصف علي زرداري يبدي فيهما استعداد بلاده لتقديم المساعدة، معربا عن أمله بالشفاء العاجل للمصابين في الزلزال الذي وقع في محافظة سيستان بلوشستان جنوب شرقي إيران والمحاذية لباكستان.

وأعرب غل عن تعازيه لعائلات الضحايا في كلا البلدين، مؤكدا أن تركيا مستعدة لتقديم المساعدة إذا كان البلدان في حاجة إليها.

باكستان أعلنت سقوط 34 قتيلا وعشرات الجرحى جراء الزلزال (الفرنسية)

قتلى وجرحى
يشار إلى أن الزلزال الذي ضرب منطقة تقع على بعد 86 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من إقليم خاش بمحافظة سيستان بلوشستان الإيرانية، أدى إلى مقتل 34 وسقوط عشرات الجرحى والمباني في باكستان.

أما إيران فقد أكدت أنه لم يسقط أي قتيل، وقالت إن الزلزال لم يسفر إلا عن إصابة العشرات في منطقة الزلزال وسقوط المباني القديمة.

وقد شعرت بالزلزال المدن الباكستانية الكبرى، مثل العاصمة إسلام آباد وكراتشي كبرى مدن جنوب البلاد، حيث هرع العديد من السكان إلى الشوارع خوفا من انهيار المباني.

كما شعرت العاصمة الهندية ودول الخليج بالزلزال، فأخلي بعض المباني والأبراج، ولم يقع أي ضرر إثر ذلك.

وكانت إيران شهدت زلزالا قويا الثلاثاء الماضي بقوة 6.1 درجات على مقياس ريختر، ضرب مدينة كاكي في محافظة بوشهر جنوبي البلاد، مما أسفر عن سقوط 37 قتيلا و850 جريحا، إضافة إلى تدمير 500 وحدة سكنية بالكامل، وإلحاق خسائر بالعديد من المرافق العامة بالمنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة