مشرف يشترط الشهادة الجامعية لمرشحي الانتخابات   
الأحد 13/4/1423 هـ - الموافق 23/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

برويز مشرف
أثار قرار أصدره الرئيس الباكستاني برويز مشرف بجعل الحصول على شهادة جامعية من جامعة معترف بها شرطا ضروريا لكل من يود ترشيح نفسه للانتخابات المقبلة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ردود فعل غاضبة من المعارضة التي اعتبرت القرار خرقا لحقوق الإنسان وانتهاكا لمعايير الديمقراطية.

وقال نواب زاده نصر الله زعيم التحالف من أجل استعادة الديمقراطية الذي يضم 15 حزبا إنه في ظل القانون الجديد الذي سيحرم عددا كبيرا من السياسيين الحاليين من المشاركة في انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول القادم، لن تكون الانتخابات حرة ونزيهة. وأوضح الزعيم السياسي الباكستاني المعارض أنه من حق الناخبين وحدهم رفض المرشح أو قبوله.

وقد قررت أحزاب سياسية الطعن في القانون الجديد أمام المحكمة الباكستانية العليا وعلى رأسها حزب الشعب الباكستاني بزعامة رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو التي تعيش في المنفى، وجناح منشق عن الرابطة الإسلامية بزعامة رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي أطاح مشرف به بانقلاب أبيض في أكتوبر/ تشرين الأول 1999.

ورغم معارضة عدد من أحزاب المعارضة القرار فإن "الجماعة الإسلامية" وهي الحزب الإسلامي الرئيسي في باكستان لن تتأثر بالقرار كون الحزب لديه أعداد كافية من المرشحين الحاصلين على شهادات جامعية عليا، وقال متحدث باسم الحزب إن حزبه لديه جميع أصناف الناس المتعلمين منهم والعامة.

ورحب حزب آخر بالقرار وهو حزب ملّت معتبرا أن ذلك سينتج عنه قيادة متعلمة، ولكنه أشار إلى أن الأمر السيئ هو أن القرار سيكون له أثر سلبي في أعداد الناخبين.

وقد أشارت الصحف الباكستانية إلى أن نحو 25 نائبا برلمانيا من حزب منشق عن حزب الرابطة الإسلامية يؤيد مشرف لن يسمح لهم بالمشاركة في الانتخابات إضافة إلى عدد مماثل من الحزب الأم الرابطة الإسلامية الذي يتزعمه نواز شريف.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة التعليم في باكستان لا تتجاوز 30%، ويهيمن على مفاتيح السياسة الباكستانية الإقطاعيون وكبار رجال الأعمال. ويعتبر القانون الجديد أول قانون في باكستان يفرض قيودا على السياسيين.

يذكر أن الرئيس برويز مشرف تخرج في كلية القيادة والأركان بمدينة كويتا عاصمة ولاية بلوشستان الباكستانية، كما درس في الكلية الملكية البريطانية للدراسات الدفاعية قبل أن يصبح قائدا للجيش الباكستاني عام 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة