الصين: 850 ألفا يحملون فيروس الإيدز   
الخميس 1423/1/29 هـ - الموافق 11/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صيني يجلس بجانب زوجته التي تحتضر بعد إصابتها بمرض الإيدز (أرشيف)
أعلنت الصين أن عدد من يحملون فيروس مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" لديها يبلغ نحو 850 ألف شخص بزيادة نسبتها 40% عن تقديرات العام الماضي. وهذا الرقم أكثر من ضعف ما أعلن عام 1999، وهو الأعلى في الصين حتى الآن إذ يقول خبراء الصحة إنه يمكن أن يخرج عن نطاق السيطرة إذا لم تتخذ الحكومة إجراءات عاجلة.

فقد ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أن خبراء المركز القومي لمكافحة مرض الإيدز والسيطرة عليه في الصين يقدرون عدد حالات من يحملون فيروس إتش.آي.في المسبب لهذا الوباء والمصابين به بنحو 850 ألفا بحلول نهاية عام 2001.

وتضيف الوكالة أنه وبنهاية العام الماضي كان لدى وزارة الصحة إحصائية تشير إلى أن 30736 شخصا يحملون فيروس الإيدز منهم 1594 شخصا أصيبوا بالمرض وتوفي منهم 684 مريضا.

وأقر مسؤولو صحة صينيون منذ سنوات عديدة بأن الإحصائيات الرسمية منخفضة للغاية عن واقع الأمر. وكانت إحصائيات غير رسمية بالصين قد ذكرت أن عدد الذين يحملون فيروس الإيدز ارتفع من 400 ألف عام 1999 إلى 500 ألف عام 2000 إلى 600 ألف عام 2001.

وأكدت منظمة الصحة العالمية من جانبها أن الصين والهند -وهما أكبر دولتين في العالم من حيث تعداد السكان- بحاجة إلى برامج واسعة النطاق للسيطرة على مرض الإيدز كي تتجنب مصير الدول الواقعة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا التي بها أكثر من 70% من المصابين بمرض الإيدز في العالم. وتقول الأمم المتحدة إن عدد من يحملون الفيروس والمصابين بالإيدز في الصين قد يصل إلى عشرة ملايين بحلول عام 2010 إذا لم تتخذ بكين إجراءات حاسمة.

ويعتبر خبراء صحة غربيون أن عدد الحالات المسجلة رسميا للفيروس المسبب للإيدز مازال منخفضا بدرجة كبيرة بين عدد سكان الصين البالغ 1.3 مليار نسمة بسبب المحظورات الاجتماعية التي تحيط بهذا المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة