العطور الفرعونية تستعيد أريجها بمصر وفرنسا هذا الشهر   
الخميس 22/1/1423 هـ - الموافق 4/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني اشتراك المتحف الوطني بالقاهرة ومتاحف اللوفر بباريس والآثار بمرسيليا في إقامة معرض للعطور ومستحضرات التجميل الفرعونية لمدة شهر في المدن الثلاث. ويبدأ المعرض يوم غد في المدن الثلاث في وقت واحد.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري زاهي حواس إن المعرض سيضم 174 قطعة أثرية من المتحف المصري بينها أدوات استخدمت في صناعة العطور ومستحضرات التجميل وكتابات هيروغليفية بشأن قيمتها في الحياة والطقوس الجنائزية في مصر القديمة.

وأشار إلى أن المقابر الأثرية الفرعونية القديمة تحتوي على مشاهد عدة توضح اهتمام المصريين بالعطور والزهور واستخدامهم لها في عمليات التجميل والزينة التي كانت تعتبر الأهم والأكثر تنوعا في العالم القديم.

من جانبها أرجعت أستاذة الآثار المصرية القديمة في كلية السياحة بجامعة حلوان جيهان زكي اهتمام المصريين القدماء بالعطور ومستحضرات التجميل إلى الأساطير الفرعونية التي سادت قبل وإبان مطلع عصر الأسر القديمة بشأن صراع الخير والشر إذ تنتصر العطور ومستحضرات التجميل لما يسمى بآلهة الخير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة