الجمهوري رومني يفوز بسباق الرئاسة في ميشيغان   
الأربعاء 1429/1/9 هـ - الموافق 16/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:47 (مكة المكرمة)، 6:47 (غرينتش)
رومني حقق الفوز الأول له بموطنه في ميشيغان (رويترز)

فاز المتنافس الجمهوري مت رومني في الانتخابات التمهيدية في سباق الرئاسة الأميركي بولاية ميشيغان, للمرة الأولى بعد جولتين سابقتين حل فيهما بالمركز الثالث.
 

وبعد فرز نحو 90% من أصوات الناخبين, حصل رومني على نسبة 39% من أصوات الجمهوريين, بينما حصل منافسه جون ماكين على 30%, وحل مايك هوكابي ثالثا بحصوله على 16%.

 
وخاطب رومني حشدا من أنصاره المبتهجين بالفوز في ساوث فيلد بالولاية قائلا "الليلة إيذان ببداية عودة مظفرة, عودة مظفرة لأميركا, الليلة انتصار للتفاؤل على التشاؤم الذي تنهجه واشنطن".
 
وبفوزه في ميشيغان فإن ثلاثة جمهوريين فازوا في الانتخابات التمهيدية الثلاثة الماضية, حيث فاز المرشح ماكين في نيوهامشير الأسبوع الماضي, في حين فاز مايك هوكابي في انتخابات أيوا في الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري.
 
وينتقل المعسكر الجمهوري بعد ذلك إلى ولايتي نيفادا وكارولاينا الجنوبية حيث ستجري الانتخابات التمهيدية يوم السبت المقبل, ثم ولاية فلوريدا في 29 من الشهر الجاري, وبعد ذلك تأتي منافسات "الثلاثاء الكبير" في الخامس من فبراير/شباط المقبل والتي تجري في 22 ولاية.
 
خيبة أمل
وكان رومني قد أغدق ملايين الدولارات في أول جولتين في انتخابات ولايتي أيوا ونيوهامشير، لكن جاءت النتيجة مخيبة للآمال حيث حل ثالثا خلف هوكابي وماكين في الولايتين.

وأثناء حملته في ميشيغان ذات الاقتصاد المتدني، أكد رومني أوراق اعتماده التجارية حيث يدير شركة لتمويل المشاريع الجديدة، وركز على أنه سيعمل على تحسين اقتصاد الولاية التي تعاني من أكبر معدل بطالة بين الولايات الأميركية.

وفي الوقت الذي وردت فيه نتائج الانتخابات في ميشيغان، اجتمع المتسابقون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي باراك أوباما وهيلاري كلينتون وجون إدواردز في نيفادا.

وتجنب المرشحون الديمقراطيون "المنافسة في ولاية ميشيغان بعد أن عدلت الولاية في جدول سباقات الترشيح الخاص بكل ولاية. وبدلا عن ميشيغان سيروج كبار الديمقراطيين لحملاتهم في لاس فيغاس غدا قبل الانتخابات الأولية في نيفادا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة