سكان المستوطنات المحاذية لغزة يتظاهرون بتل أبيب   
الخميس 19/10/1435 هـ - الموافق 14/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:08 (مكة المكرمة)، 20:08 (غرينتش)

تظاهر آلاف الإسرائيليين من سكان التجمعات القريبة من الحدود مع قطاع غزة في تل أبيب اليوم الخميس لمطالبة الحكومة الإسرائيلية بضمان الأمن لمستوطني الجنوب.

وانضم آلاف آخرون من مناطق مختلفة في إسرائيل للتضامن مع المتظاهرين الذين امتنعوا عن رفع أي شعارات تحمل انتقادات للحكومة والجيش الإسرائيلي، كما رفضوا أي مظاهر حزبية في تحركهم الاحتجاجي.

وكان سكان المناطق القريبة من غزة قد عبروا عن خيبة أملهم من أداء الحكومة الإسرائيلية في إدارة العدوان على غزة وترددها في توسيع العملية البرية وتقويض حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كليا -حسب قولهم- والفشل في القضاء على منظومة الصواريخ الفلسطينية التي تهدد بلداتهم وتحول حياتهم إلى جحيم.

ويبدي سكان البلدات الإسرائيلية القريبة من الحدود مع قطاع غزة تخوفا من العودة إلى بلداتهم بعد أن تركوها لأسابيع بعد بدء العدوان العسكري الإسرائيلي على القطاع بعد أن تعرضت لقصف متواصل من صواريخ المقاومة.

ودعا الجيش الإسرائيلي الأسبوع الماضي السكان إلى العودة إلى منازلهم في الجنوب، لكنهم يرفضون العيش في حالة خوف مزمن من صواريخ المقاومة وتسلل المقاومين إلى قلب مستوطناتهم رغم توقف القتال أثناء التهدئة ومفاوضات القاهرة التي قد يتم التوصل فيها إلى وقف دائم لإطلاق النار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة