روسيا وأوكرانيا يتفقان على تعويض ضحايا الطائرة الروسية   
الجمعة 1424/11/4 هـ - الموافق 26/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اثنان من أقارب ضحايا الطائرة (أرشيف)
اتفقت روسيا وأوكرانيا على تعويض أسر ضحايا الطائرة الروسية التي أسقطها صاروخ أوكراني قبل عامين، مما تسبب في مقتل 78 راكبا كانوا على متنها ومعظمهم من الروس والإسرائيليين.

وقال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف إنه توصل إلى اتفاق بهذا المعنى مع نظيره الأوكراني كوستيانتاين جريشتشينكو يوم الجمعة الماضي.

لكن الوزيرين لم يحددا مبالغ التعويض التي ستدفع للضحايا، غير أن وسائل الإعلام الأوكرانية أوردت قبل شهرين عقب اتفاق مماثل عقدته كييف مع تل أبيب أن أقارب الضحايا سيحصلون على 200.000 دولار لكل ضحية.

وقد صادق البرلمان الأوكراني على اتفاقية ثنائية مع إسرائيل تقضي بدفع مبلغ تعويض قيمته أكثر من 7.5 ملايين دولار لأسر الركاب الإسرائيليين.

وكانت الطائرة وهي من طراز توبوليف/154 تقوم برحلة بين تل أبيب ونوفوسيبيرسك (سيبيريا) حين أسقطت خطأ في الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2001 فوق البحر الأسود خلال مناورات عسكرية أوكرانية.

وقد أنكرت أوكرانيا في بادئ الأمر المسؤولية عن الكارثة لكنها عادت واعترفت بأن صاروخها هو الذي أصاب الطائرة بعد أن قامت روسيا بفحص حطام الطائرة وبعد أن قالت الولايات المتحدة إن قمرا صناعيا تابعا لها سجل دخانا للصاروخ قرب الطائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة