الدول الغربية تواصل إجلاء رعاياها من لبنان   
الأربعاء 1427/6/23 هـ - الموافق 19/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)

عشرات الآلاف من الرعايا الأجانب ولبنانيون يحملون جنسيات غربية يغادرون لبنان بسبب القصف الإسرائيلي (الفرنسية)

 
مع دخول الحملة العسكرية الإسرائيلية على لبنان أسبوعها الثاني تواصل البلدان الغربية إجلاء أعداد كبيرة من رعاياها في لبنان لإنقاذهم من الهجمات الجوية في هذا البلد المنكوب.
 
فقد صرحت وزارة الحالات الطارئة الروسية أن طائرتين تابعتين للوزارة غادرتا صباح اليوم موسكو باتجاه اللاذقية في سوريا حيث ستقلان مواطنين روس تم إجلاؤهم من لبنان.
 
ويفترض أن يغادر لبنان أيضا ألف روسي آخر. وستشمل عملية الإجلاء التي نظمتها موسكو مواطنين من دول الاتحاد السوفياتي السابق مثل كزاخستان وجورجيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء.
 
وأفاد مصدر ملاحي أن طائرة ثانية تنقل رعايا فرنسيين ومعهم أميركيون وسنغاليون وسويسريون ونمساويون تم إجلاؤهم من لبنان حطت اليوم في مطار رواسي قادمة من لارنكا في قبرص.
 
واستمر وصول أعداد كبيرة إلى اليونان من مواطني دول غربية مثل كرواتيا ورومانيا وبولندا إلى بلادهم بعد خروجهم من لبنان برا أو بحرا.
 
أستراليا وآسيا
وسارعت أستراليا إلى استئجار سفن لإجلاء الآلاف من مواطنيها في لبنان كما حولت الهند سفنا حربية إلى بيروت.
 
وقال مسؤولون هنود إن هناك أربع سفن تابعة للبحرية الهندية في طريقها إلى المنطقة لنقل نحو 12 ألف مواطن إضافة إلى احتمال القيام بعمليات إجلاء من دمشق.
 
كما أعلنت وزارة الخارجية الفلبينية أنها بدأت اليوم إجلاء مواطنيها الراغبين بمغادرة لبنان، وأن هناك قافلة أولى من الحافلات تقل مائتي مواطن انطلقت في اتجاه سوريا.
 
وطلبت بنجلادش مساعدة دولية في إجلاء عشرة آلاف من مواطنيها وقالت الفلبين التي لها عدد يقدر بنحو 34 ألف من رعاياها الذين يعملون في لبنان إنها تبحث استئجار سفينة لنقل مواطنيها إلى اليونان أو قبرص.
 
وقالت متحدثة باسم الشؤون الخارجية الأسترالية إن استعدادات تعد لإجلاء أكثر من ثلاثمائة شخص على متن سفينة تركية اليوم. ويوجد نحو 25 ألف استرالي لديهم جنسية مزدوجة في لبنان بينهم نحو 7500 سجلوا أسماءهم وطلبوا إجلاءهم ونقلت أستراليا بالفعل مائتين منهم إلى سوريا.
 

لبنانيون يحملون الجنسية الأميركية بانتظار نقلهم بالمروحيات إلى قبرص (الفرنسية)

أميركا وبريطانيا
وقال مسؤولون أميركيون إن تسع سفن حربية بينها حاملة طائرات هليكوبتر وسفينة إنزال وآلاف الجنود من سلاح مشاة البحرية والبحارة يشاركون في عمليات الإجلاء.
 
ومن المقرر إجلاء أكثر من 2400 أميركي بطريق الجو والبحر اليوم ويتوقع إجلاء عدد إجمالي يبلغ ثمانية آلاف مواطن أميركي.
 
ووقفت ست سفن بريطانية بينها حاملتا طائرات على أهبة الاستعداد لنقل البريطانيين ووصلت المدمرة جلوستر إلى ليماسول بجزيرة قبرص وهي تحمل 180 شخصا قادمة من بيروت.
 
وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن نحو خمسة آلاف سينقلون بحلول نهاية الأسبوع.
 
وانتظر نحو مائتي بلجيكي لصعود حافلات في وسط مدينة بيروت تقلهم إلى الحدود السورية. وقالت القنصل البلجيكي كارينا تويتشيفر إنها "حصلت على الضوء الأخضر من الإسرائيليين".
 
ونقلت طائرة تابعة للقوات الجوية البرازيلية نحو مائة برازيلي وصلوا إلى تركيا من بيروت وقالت كندا إنها ستبدأ في إجلاء مواطنيها بطريق البحر اليوم.
 
وبدأت السويد نقل 1500 شخص في ساعة مبكرة صباح اليوم بينما أقلت طائرة تابعة للقوات الجوية الاسبانية 113 شخصا من دمشق ويجري نقل أكثر من 152 من عمان.
 
وفي تونس قالت وسائل إعلام محلية إن تونس قامت بإجلاء عشرات من رعاياها المقيمين في لبنان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة