أتباع فالون غونغ يحرقون أنفسهم احتجاجا ببكين   
الثلاثاء 28/10/1421 هـ - الموافق 23/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعضاء بطائفة فالون غونغ يؤدون شعائرهم (من الأرشيف)

قالت وكالة أنباء الصين الرسمية شينخوا إن خمسة من أتباع طائفة فالون غونغ الصينية المحظورة أضرموا النار في أنفسهم في ميدان تيان آن مين وسط بكين مما أسفر عن مصرع أحدهم.

لكن متحدثة باسم الطائفة في هونغ كونغ نفت وقوع الحادث، وشددت على أن تعاليمها ترفض الانتحار.

وقالت الوكالة إن عناصر الطائفة حاولوا الانتحار "منخدعين بهرطقة لي هونغزي هي زعيم طائفة فالون غونغ الشريرة". وأضافت أن أربعة نساء كن بين الخمسة وأن إحداهن لقيت حتفها، في حين نقلت الشرطة الآخرين إلى المستشفى.

وكان الإعلام الرسمي بالصين قد شن حربا دعائية ضد الطائفة أوائل الشهر الحالي متهمة عناصرها بالإقدام على الانتحار في الماضي، في حين شددت الطائفة على أن الانتحار ينافي مبادئها.

يشار إلى أن عناصر الطائفة دأبوا على تنظيم احتجاجات كثيرة في الساحة التي شهدت محاولة الانتحار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة