مقتل تسعة من طالبان وبن لادن يبحث عن ملجأ   
السبت 1425/1/15 هـ - الموافق 6/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجيش الأميركي بدأ بإطلاق النار على مقاتلي طالبان (رويترز)

أعلن مسؤول أفغاني اليوم أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يبحث عن "ملجأ آمن" بعد أن نجا مؤخرا من عملية قام بها الجيش الباكستاني في المنطقة الحدودية المجاورة لأفغانستان.

وقال حاجي عبد الله المسؤول عن إقليم باشير وآغام جنوب جلال آباد شرقي أفغانستان إن بن لادن طلب اجتماعا عاجلا مع مسؤولين في حركة طالبان لكي يجدوا له "ملجأ آمنا".

وأضاف عبد الله أنه التقى قبل أربعة أيام في جلال آباد قائدا سابقا في حركة طالبان كان قادما من بيشاور الباكستانية وقال له إنه تلقى فاكسا مرسلا من هاتف خلوي وموقع باسم "الشيخ" وهو اللقب الذي يطلق على بن لادن.

وأضاف المسؤول الأفغاني "جاء في هذا الفاكس أن الشيخ في صحة جيدة وتمكن من النجاة من عملية قام بها الجيش الباكستاني في منطقة وزيرستان الجنوبية وقد انتقل إلى مكان آمن على الحدود" بين أفغانستان وباكستان.

الرسالة أكدت أن بن لادن بصحة جيدة (رويترز)
وكان الجيش الباكستاني قام في الرابع والعشرين من فبراير/شباط الماضي بعملية عسكرية قرب وانا في جنوب وزيرستان استهدفت مواقع محتملة "لإرهابيين أجانب". وتم خلال هذه العملية اعتقال نحو 20 شخصا قد تكون لهم علاقة بتنظيم القاعدة.

وأعلن قائد قوات التحالف بقيادة الجيش الأميركي الجنرال ديفد بارنو نهاية يناير/كانون الثاني الماضي أن بن لادن وزعيم حركة طالبان الملا عمر "قد يعتقلان خلال عام". ويرفض الجيش الأميركي التعليق على العمليات العسكرية التي يقوم بها في جنوبي وشرقي أفغانستان على طول الحدود مع باكستان.

مقتل تسعة من طالبان
في هذه الأثناء أعلن الناطق العسكري الأميركي العقيد براين هيلفرتي اليوم أن الجيش الأميركي قتل الجمعة تسعة عناصر من حركة طالبان في اشتباك وقع قرب قاعدة له في أورغون جنوبي شرقي أفغانستان.

وقال المسؤول العسكري في مؤتمر صحفي إن دورية من حركة طالبان تضم نحو 40 مقاتلا حاولت الجمعة الالتفاف على موقع للجيش الأميركي شرق قاعدة أورغون بولاية بكتيكا.

وأضاف هيلفرتي أن المواجهات المسلحة أسفرت عن مقتل تسعة مقاتلين دون سقوط أي ضحايا من الجانب الأميركي, موضحا أن القوات الأميركية هي التي فتحت النار وأن تعزيزات من الجيش الأفغاني الجديد وصلت لاحقا إلى مسرح الأحداث.

وفي ولاية خوست جنوبي شرقي أفغانستان اعتقل 14 من عناصر طالبان الخميس عقب غارة جوية نفذها الجيش الأميركي شمال مدينة خوست. ولم يحصل تبادل لإطلاق النار خلال العملية وتم اعتقال 14 شخصا وضبط كمية كبيرة من الذخيرة, على حد قول العقيد الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة