الجفاف يهدد الملايين بأفريقيا   
الخميس 1430/11/4 هـ - الموافق 22/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)
مناطق شاسعة من أفريقيا مهددة بسبب الجفاف (الأوروبية)

دفع الجفاف الذي استمر أربع سنوات أكثر من 23 مليون شخص إلى حافة المجاعة على امتداد شرق أفريقيا، وهو ما يجعله أسوأ جفاف منذ عقد أو أكثر. ويوجد نحو أربعة ملايين من هؤلاء المعرضين للخطر في كينيا حيث يقتات شخص من كل عشرة على مؤن الطوارئ.
 
ورغم تراكم السحب الأسبوع الماضي فإن الأمطار جاءت متأخرة جدا لإنقاذ الموقف وقد حذرت وكالات الإغاثة من أن هذه الأمطار ستأتي بالفيضان والكوليرا والملاريا وغيرها من الأمراض.
 
وفي المناطق المجدبة في الشمال يراقب الرعاة مواشيهم وهي تخر صرعى من الإعياء والعطش وتلك التي تحيا منها تواجه الفيضانات القادمة. والناس هناك نادرا ما يستطيعون التحكم في الأمر كما أن عدد المناوشات المسلحة بسبب الماء والماشية بدأ يزداد.
 
حتى في المناطق الأكثر اخضرارا أرخى الجفاف بظلاله القاتمة عليها. فقد تضررت مواسم الحصاد على مدار أربعة مواسم متتالية في الجنوب الشرقي بينما أصبح وادي الصدع -سلة خبز كينيا- أرضا قاحلة بالمحاصيل الذابلة.

وهناك مخاوف أن تؤدي الأمطار الغزيرة إلى تجريف التربة العلوية آخذة معها بذور نبات الذرة الثمينة. كذلك الاقتصاد مهدد بانخفاض محصول الشاي والبن.
 
صحيح أن الجفاف ليس بجديد على هذا الجزء من أفريقيا، لكن المختلف هو تكرار الأمر على هذا النحو. فقد اعتادت دورة الجفاف أن تأتي كل عشر سنوات لكنها الآن تكاد لا تنقطع. ويرجع البعض ذلك للأنماط المتغيرة لتغير المناخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة