موجة برد بجنوب أفريقيا تقتل 22 شخصا   
الخميس 1428/5/7 هـ - الموافق 24/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:37 (مكة المكرمة)، 23:37 (غرينتش)
بيوت مثل هذه انتشرت فيها الحرائق بسبب استخدامها مواد قابلة للاحتراق (الفرنسية)

تسببت موجة البرد التي تمر بها جنوب أفريقيا منذ أيام في مقتل نحو 22 شخصا حتى الآن، في حين يكافح الملايين من فقراء البلاد في ظل نقص وقود التدفئة.

وفي مقاطعة كيب الشرقية وحدها قتل نحو 13 شخصا جراء التعرض للبرد الشديد، بينما وقعت بقية الوفيات نتيجة حرائق بنيران التدفئة في مساكن الفقراء المبنية من مواد قابلة للاشتعال في ضواحي جوهانسبورغ.

وأغلقت عدة محاور للطرق في البلاد بما فيها ممرات جبلية تركت المئات من السيارات والحافلات عالقة وسط الثلوج.

كما أدى انخفاض درجات الحرارة التي بلغت ستة تحت الصفر وتساقط كميات كبيرة من الثلوج إلى نقص حاد في إمدادات وقود التدفئة، لدرجة أن ركاب ما القطار الأزرق وهو قطار رفاهية لا يركبه إلا المقتدرون ماليا تركوا وسط البرد بعدما نفذ وقود التدفئة داخل عربات القطار.

وترجح الأرصاد الجوية في جنوب أفريقيا أن تستمر موجة البرد هذه مدة أسبوع على أقل تقدير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة