إسرائيل تشيد بزوال التهديد الإستراتيجي العراقي   
الأحد 4/2/1424 هـ - الموافق 6/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يقفون أمام بطارية صواريخ باتريوت وضعت شمالي تل أبيب لحمايتها من صواريخ عراقية محتملة (أرشيف)
عبر ناطق إسرائيلي رسمي اليوم عن ارتياحه لزوال ما أسماه الخطر الذي كان يشكله نظام الرئيس العراقي صدام حسين على إسرائيل بفضل التقدم الذي حققته قوات التحالف الأميركي البريطاني في بغداد.

وقال عاموس جلعاد "إن خطرا كبيرا جدا كان يهدد الحدود الشرقية لإسرائيل", مؤكدا أنه "من دون العراق ليست هناك إمكانية لقيام جبهة عربية موحدة على حدودنا الشرقية".

وأضاف أن "نظام صدام تهديد لنا وزواله يسهل الهيمنة الأميركية على المنطقة ويحرم سوريا من قواعدها الإستراتيجية الخلفية".

ورأى جلعاد أيضا أن الأميركيين "يعولون على الأرجح على سقوط نظام الدكتاتور عند دخولهم بغداد.. إنهم لا يريدون احتلال العراق عسكريا بل إقامة سلطة ديمقراطية تشكل عامل استقرار في المنطقة بأسرها".

لكن الجنرال الإسرائيلي رأى أنه "يجب الانتظار بعض الوقت قبل رفع الإجراءات الأمنية التي اتخذتها إسرائيل لمواجهة هجمات عراقية محتملة".

وكان العراق أطلق عشرات الصواريخ البعيدة المدى على إسرائيل أثناء حرب الخليج الثانية عام 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة