منع تشومسكي من دخول الضفة   
الأحد 1431/6/3 هـ - الموافق 16/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)
شومسكي معروف بمناهضته لسياسات إسرائيل وتأييده للنضال الفلسطيني (الجزيرة-أرشيف)

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المفكر الأميركي نعوم تشومسكي المعروف بمناهضته للسياسات الإسرائيلية على العودة إلى الأردن, بعد أن منعته من الدخول إلى الضفة الغربية من خلال معبر الكرامة.
 
وكان من المقرر أن يصل تشومسكي إلى جامعة بيرزيت لإلقاء محاضرة ولقاء مجموعة من الأدباء والأكاديميين الفلسطينيين في مدينة رام الله.
 
وقد وصل تشومسكي ظهر الأحد إلى معبر الكرامة بين الأردن والضفة الغربية لكن ضباط أمن إسرائيليين أجروا تحقيقا معه، وبعد ساعات من الانتظار أخبره موظف إسرائيلي على الجسر بأنه لن يسمح له بدخول الضفة الغربية، وأن إسرائيل سترسل رسالة إلى السفارة الأميركية في تل أبيب تشرح فيها أسباب المنع.
 
وقد نددت المبادرة الوطنية الفلسطينية -التي كانت وجهت الدعوة للمفكر الأميركي- بالإجراء الإسرائيلي، وقالت إن قرار المنع جاء من أعلى مستوى في إسرائيل ومن وزارة الداخلية تحديدا نظرا لآرائه ومواقفه.
 
وذكر الأمين العام للمبادرة مصطفي البرغوثي في بيان أنه كان من المقرر أن يقوم مع تشومسكي بجولة في مختلف الأراضي الفلسطينية للاطلاع على حقيقة ما تقوم به إسرائيل من انتهاكات ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته.
 
وعبر البرغوثي عن الشعور بالاعتزاز والفخر بدور تشومسكي "خاصة وأنه من الرواد الأوائل الذين دعموا نضال الشعوب وقضاياهم العادلة لاسيما الشعب الفلسطيني حتى ولو لم تسمح سلطات الاحتلال له بدخول الأراضي المحتلة".
 
واعتبر أن قرار إسرائيل يمثل نموذجا لنتائج الحملات المغرضة ضده من قبل اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة