شيراك يغادر غدا وساركوزي يعد أصغر حكومة بتاريخ فرنسا   
الثلاثاء 1428/4/28 هـ - الموافق 15/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)


شيراك (يمين) يترك الإليزيه لساركوزي (يسار) بعد 12 سنة من الحكم (الأوروبية-أرشيف)
يستعد الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته جاك شيراك لمغادرة قصر الإليزيه بعد 12 سنة من الحكم، وتسليم سلطاته للرئيس الجديد نيكولا ساركوزي يوم غد الأربعاء.

ويلقي شيراك خطابا يودع فيه الفرنسيين مباشرة عبر التلفزيون والإذاعة مساء اليوم الثلاثاء.

وسيتفرغ شيراك -الذي ازدادت شعبيته بشكل كبير بفضل رفضه الحرب على العراق عام 2003- لإدارة مؤسسة للدفاع عن البيئة و"حوار الثقافات".

حكومة جديدة
ومن المنتظر أن يعلن ساركوزي -الذي فاز في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية يوم 6 مايو/أيار الماضي بنسبة 53%- عن اسم رئيس وزرائه يوم الخميس.

ويتوقع أن يعين ساركوزي في هذا المنصب وزير التربية السابق فرانسوا فييون القريب منه.

ويرجح أيضا أن تتشكل الحكومة الجديدة ابتداء من نهاية هذا الأسبوع، وأن تكون حكومة مصغرة من 15 وزارة موزعة بالتساوي بين الرجال والنساء وهي سابقة في تاريخ الحكومات الفرنسية.

ويسعى ساركوزي إلى ضم شخصيات من اليسار والوسط بعد أن أكد أنه يريد أن يكون رئيس "جميع الفرنسيين"، وأن التشكيل الحكومي لن يقتصر على معسكره المحافظ.

مراسلون بلا حدود أبدت تخوفها من أن يضيق ساركوزي على الصحافة (رويترز-أرشيف)
ووعد ساركوزي بأن يجري تغييرات عميقة في البلاد، وقالت مصادر سياسية إنه عرض وزارة الخارجية على الطبيب اليساري الناشط في حقوق الإنسان برنارد كوشنر، الذي سبق أن شغل منصب وزير الصحة في الحكومة الاشتراكية ومنصب الممثل الأعلى السابق للأمم المتحدة في كوسوفو.

وأعلن الرئيس الجديد استقالته من قيادة حزبه ليتفرغ لمهام الرئاسة، وقال في أول كلمة علنية له منذ فوزه في الانتخابات إن مهمته الآن أن يخدم المصلحة العامة.

تخوف حقوقي
ومن جهة أخرى قالت منظمة مراسلون بلا حدود إنها تشعر بقلق جراء قرار صحيفة "لوجورنال دو يمانش" الأسبوعية عدم نشر تقرير أعدته، يفيد أن زوجة ساركوزي لم تدل بصوتها في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

ويقول خصوم ساركوزي إن صلته بعالم الأعمال ستمكنه من التحكم بقوة في وسائل الإعلام بفرنسا.

وقالت مراسلون بلا حدود إنها "ستتخذ أقصى درجات اليقظة مع بدء هذه الفترة الرئاسية، وستشجب أي شيء قد يمثل ضغطا تقوم به السلطات".

وامتنع مساعدو ساركوزي عن التعليق على تلك الأنباء ولم تدل زوجته بأي تصريحات علنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة