ماكين وأوباما يركزان على الولايات الحاسمة   
الاثنين 1429/11/6 هـ - الموافق 3/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:13 (مكة المكرمة)، 4:13 (غرينتش)
جون ماكين وعد أنصاره في بنسلفانيا بالنصر (الفرنسية)

أظهر أحدث استطلاع للرأي أن الفارق بين المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية باراك أوباما ومنافسه والجمهوري جون ماكين هو ست نقاط لصالح أوباما، في وقت يركز فيه المرشحان حملتيهما على الولايات الحاسمة قبل الانتخابات المقرر لها غدا الثلاثاء.
 
وفي وقت يسعى فيه أوباما وماكين لكسب أصوات الناخبين المترددين، أوضحت الاستطلاعات أن 7% من مجمل الناخبين الأميركيين لم يقرروا حتى الآن لمن سيصوتون في الانتخابات الرئاسية المقرر لها يوم غد الثلاثاء.
 
ومع أن أوباما حافظ على صدارته في استطلاعات الرأي خلال الشهر الماضي إلا إن مدير الاستطلاعات في "سي.أن.أن" كيتنج هولاند حذر من الافتراض أن الانتخابات حسمت لصالح المرشح الديمقراطي، "في بلد يميل فيه كل واحد من عشرة ناخبين لحزم أمره خلال الأيام الأخيرة قبل الانتخابات".
 
وعد بالفوز
وفي محاولات اللحظات الأخيرة ركز المرشح الجمهوري جون ماكين حملته على بنسلفانيا التي صوتت لصالح الديمقراطيين في آخر انتخابات رئاسية.
 
وخلال تجمع انتخابي في وولينجفورد في بنسلفانيا بشر أنصاره بتحقيق الفوز في الانتخابات على الرغم من تفوق منافسه الديمقراطي باراك أوباما في استطلاعات الرأي.
 
وقال ماكين خلال مؤتمر انتخابي لأنصاره في وولينجفورد بولاية بنسلفانيا اليوم الأحد "أريد أن أعيد على مسامعكم مرة أخرى أننا سنفوز، وسنحدث تغييرا حقيقيا في واشنطن".
 
وأضاف "بمساعدتكم، بوسعنا أن نحقق الفوز.. نحن بحاجة إلى اتجاه جديد يتعين علينا أن نقاتل من أجله"، وحث الناخبين على التطوع في الساعات
الأخيرة للحملة الانتخابية.
 
أوباما وأهاويو
وفي ولاية أوهايو التي تعد أيضا من ولايات الحسم الكبيرة قال باراك أوباما إن مستقبل الولايات المتحدة يتوقف على الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية.
 
وحث خلال حشد في كولومبوس الناخبين على التصويت قائلا "لا تصدقوا ولو لحظة واحدة أن هذه الانتخابات قد انتهت.. يتعين علينا أن نعمل كما لو كان مستقبلنا يتوقف على هذين اليومين الأخيرين".
 
باراك أوباما قال إن مستقبل أميركا يتوقف على الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية (رويترز)
ويعتزم أوباما عقد جولات انتخابية في أكبر ثلاث مدن بولاية أوهايو أطلق خلالها دعاية انتخابية أكدت وجود علاقات بين منافسه ماكين مع نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الذي لا يتمتع بشعبية بين الأميركيين.
 
وأظهر مقولات لتشيني تؤيد ماكين للفوز بمقعد الرئاسة، وتشيد أيضا بمرشحة نائب الرئيس سارة بالين.
 
وتزامن ذلك مع انتقادات أطلقها المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس جو بايدن باتجاه جون مكين قال فيها إن المرشح الجمهوري يشن هجوما شخصيا يصل إلى حد التجريح ضد أوباما.
 
اقتراع مبكر
وقد أدلى نحو مليوني شخص بأصواتهم في الاقتراع المبكر في ولاية جورجيا مسجلين رقما قياسيا يؤشر إلى حماس متزايد تجاه الانتخابات وهو ما قد يساعد أوباما.
 
وأشارت تقديرات مسؤولي الانتخابات إلى أن نحو 35% من الناخبين المسجلين بالولاية وعددهم 5.7 ملايين ناخب أدلوا بأصواتهم في الاقتراع المبكر, لكن المسؤولين لم يمددوا الفترة المسموح بها في الاقتراع المبكر.
 
وقد مددت كارولاينا الشمالية وفلوريدا ساعات الاقتراع بعد أن واجهتا أيضا حشودا كبيرة في الاقتراع المبكر.
 
يشار إلى أن جورجيا كانت معقلا للجمهوريين في الانتخابات الرئاسية السابقة حيث فاز بها بوش بفارق يقرب من 17% عام 2004, لكن استطلاعات الرأي الأخيرة تصنف الولاية بأنها غير مضمونة الجانب، أي أن فرص الفوز فيها متعادلة. ويقول موقع ريل كلير بوليتيكس إن ماكين يتقدم في جورجيا بنحو 4%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة