علماء بقيادة القرضاوي يزورون غزة   
الخميس 29/6/1434 هـ - الموافق 9/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:42 (مكة المكرمة)، 3:42 (غرينتش)
زيارة القرضاوي لغزة تستمر 48 ساعة (الفرنسية)

وصل مساء أمس الأربعاء إلى قطاع غزة عبر معبر رفح على الحدود المصرية، وفد من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتقدمهم رئيس الاتحاد الشيخ يوسف القرضاوي، وذلك في زيارة تضامنية تستمر إلى مساء الجمعة.

ويضم الوفد عشرات العلماء من 14 دولة وصلوا مطار العريش الدولي على متن طائرة قطرية خاصة وعبروا إلى القطاع، واستقبلهم رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية وقيادات فلسطينية.

وقال القرضاوي في كلمة بالمناسبة إنه جاء إلى غزة "ليجدد العهد بالعمل على تحرير فلسطين"، ودعا الفلسطينيين والعرب والمسلمين إلى "العمل معا من أجل إسقاط إسرائيل".

وأضاف "كلنا نعمل من أجل فلسطين ومن أجل تحرير فلسطين ووحدة فلسطين، ونتعهد بالعمل على تحرير كل شبر من فلسطين"، وتابع "كلنا طموح أن نموت وتحيا فلسطين".

فصائل يسارية فلسطينية قاطعت الزيارة بسبب ما أسمتها المواقف المشبوهة للقرضاوي

برنامج الزيارة
ومن المقرر أن يشارك القرضاوي في مؤتمر تنظمه الجامعة الإسلامية في غزة، كما سيلتقي وفود أهالي الشهداء والأسرى، قبل أن يلقي خطبة الجمعة في المسجد العمري الكبير.

ومن جانبه وصف هنية في كلمته القرضاوي بأنه "شيخ القدس والجهاد على أرض فلسطين" و"شيخ مرحلة الربيع العربي".

وقال إن القرضاوي "لا يدخل غزة بإذن إسرائيلي، بل إنه يدخل دخول الفاتحين المنتصرين (..)، فهذه الزيارة مقدمة لتحرير الأرض الفلسطينية ودحر الاحتلال عنها".

وقد أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وفصائل يسارية فلسطينية أخرى عن مقاطعة الزيارة احتجاجا على ما أسمتها "المواقف المشبوهة للقرضاوي".

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة تصريف الأعمال بالضفة الغربية محمود الهباش إن زيارة القرضاوي "غير مرحب بها فلسطينيا".

واعتبر الهباش في بيان صحفي أن الزيارة "تحمل مغزى سياسيا يعترف بشرعية حكومة حماس في غزة باعتبارها تكريسا للانقسام الداخلي، وبالتالي فإنها تضر بالمصلحة الفلسطينية".

هنية استقبل القرضاوي رفقة قيادات فلسطينية
(الفرنسية)

وفد بحريني
من جهة أخرى وصل رئيس مجلس النواب البحريني خليفة بن أحمد الظهراني إلى قطاع غزة أمس الأربعاء في زيارة تضامنية على رأس وفد برلماني يضم 11 نائبا.

واستقبل الوفد البحريني النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر رفقة عدد من النواب والمسؤولين.

وقال بحر خلال مؤتمر صحفي عقد بمعبر رفح "لدينا صداقة كبيرة وحميمة مع الأشقاء بالبحرين، مبنية على أساس الحب والتعاون ومناصرة الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة، خاصة قضية القدس وكسر الحصار عن غزة وحق العودة".

وعبر عن أمله في أن تكون هذه الزيارة "فاتحة خير للأمة للوقوف مع الشعب الفلسطيني، والعمل على تحرير القدس الشريف".

وأضاف "سنبقى على العهد رغم الحصار والدمار والمؤامرات التي تحاك ضدنا، بأن نبقى على العهد صابرين صامدين، نقدم أرواحنا رخيصة فداء للوطن".

وبدوره نقل الظهراني إلى سكان قطاع غزة "تحية ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ورئيس الوزراء خليفة بن سليمان، وكافة المسؤولين والنواب".

وقال "أؤكد لكم أن مسيرتكم وقضيتكم هي قضيتنا ومسيرتنا، وسنعمل على مساندتها ونصرتها بشتى السُبل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة