أبو شاقور رئيسا جديدا للوزراء بليبيا   
الأربعاء 1433/10/25 هـ - الموافق 12/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:55 (مكة المكرمة)، 20:55 (غرينتش)
أبو شاقور تفوق على جبريل بفارق صوتين (الأوروبية-أرشيف)

انتخب المؤتمر الوطني العام الليبي مساء اليوم مصطفى أبو شاقور, مرشح الجبهة الوطنية المحسوب على التيار الإسلامي, رئيسا جديدا للحكومة بعد منافسة حادة مع رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل. وفاز أبو شاقور بفارق صوتين فقط في جولة الإعادة.  

وحصل أبو شاقور الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية التي يرأسها عبد الرحيم الكيب على 96 صوتا مقابل 94 صوتا لجبريل. ويضم المؤتمر الوطني العام 200 عضو بيد أن عددا من النواب يقل عن عشرة لم يشارك في التصويت.

وأشار مدير مكتب الجزيرة في طرابلس عبد العظيم محمد إلى أن توحد الكتلتين الإسلاميتين اللتين قدمتا مرشحين (هما أبو شاقور والبرعصي) ساعد على فوز رئيس الوزراء الجديد, كما أشار إلى تفاهمات على حقائب وزراية جرت بين الكتلتين قبيل جولة الإعادة.

وقال إنه كان لأصوات التيار السلفي في المؤتمر الوطني مساهمة كبيرة في فوز مصطفى أبو شاقور, وهو معارض لنظام العقيد الراحل معمر القذافي منذ سبعينيات القرن الماضي, ودرس في الولايات المتحدة.

وقبل التصويت, عرض جبريل وأبو شاقور والبرعصي وخمسة مرشحين آخرين برامجهم على مدى يومين أمام نواب المؤتمر الوطني. وكان مدير مكتب الجزيرة في طرابلس قد أشار بعيد الجولة الأولى إلى إمكانية أن تصوت الكتلة التي دعمت عوض البرعصي لمصطفى أبو شاقور كي يتسنى له الفوز على جبريل.

وأوضح أن مدة الحكومة الجديدة ستكون عشرين شهرا. وكان رئيس المؤتمر محمد المقريف قد تعهد أثناء تصريحات تلفزيونية السبت الماضي بوضع تحسين ظروف المواطن الليبي إلى أبعد حد ممكن ضمن أولويات الحكومة القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة