تحرر أسير فلسطيني بعد 22 عاما   
الاثنين 1430/11/29 هـ - الموافق 16/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:04 (مكة المكرمة)، 21:04 (غرينتش)

آلاف الأسرى الفلسطينيين لا يزالون قابعين بسجون الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)

أفرجت سلطات الاحتلال الأحد عن الأسير الفلسطيني يونس يوسف عبد الله حسين، بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة 22 عاما.

ووصل حسين (44 عاما) إلى معبر بيت حانون إيريز، حيث كان في استقباله حشد من وزارة الأسرى في الحكومة المقالة بغزة وعدد من الجمعيات المختصة بشؤون الأسرى، وسط هتافات وزغاريد فرح.

وقال الأسير المحرر، وهو من سكان مخيم الزوايدة وسط قطاع غزة، إن أوضاع الأسرى الفلسطينيين داخل معتقل نفحة سيئة للغاية، وقد ازداد سوؤها في العامين الأخيرين، وطالب الجهات المختصة بضرورة التدخل لإيجاد حالة معيشية أفضل للأسرى وحمايتهم من اعتداءات قوات الاحتلال.

وكان حسين قد اعتقل في 31 ديسمبر/كانون الأول من العام 1987 بتهمة الانتماء لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ومقاومة الاحتلال، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 22 عاما.

وبالإفراج عن حسين يبقى عدد الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل اتفاق أوسلو وقيام السلطة الفلسطينية في مايو/أيار 1994 320 أسيرا، بينهم 109 أسرى مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة